Accessibility links

logo-print

منظمة العفو الدولية تشير إلى أن أحكام الإعدام المنفذة تضاعفت عام 2008 مقارنة مع 2007


أشارت منظمة العفو الدولية في تقرير صدر عنها الثلاثاء إلى إن احكام الإعدام التي نفذتها 25 دولة حول العالم تضاعفت خلال العام الماضي مقارنة مع العام الذي سبقه.

وقال التقرير إن حكومات الدول التي ما زالت تطبق عقوبة الإعدام، والبالغ عددها 59، نفذت أحكاما بحق 2390 شخصا على الأقل العام الماضي، مقارنة مع 1252 حكما بإعدام نفذت خلال عام 2007.

وأوضح التقرير أن الصين نفذت 1718 حكما بالإعدام على الأقل خلال 2008، وبواقع 72 بالمئة من مجموع الأحكام المنفذة في جميع أنحاء العالم.

وتلت الصين، إيران بواقع 346 حكما والسعودية بـ 102 والولايات المتحدة بـ 37 وباكستان بـ 36، وفقا للتقرير الذي يصدر بشكل سنوي.

وأشار التقرير أن البلدان الآنفة الذكر نفذت ما نسبته 93 بالمئة من مجموع الإعدامات المنفذة خلال العام الماضي.

واختلفت طرق الإعدام على اختلاف الدول وحكوماتها، وتراوحت، وفقا للتقرير طرق الإعدام لتشمل قطع الرأس قي السعودية والشنق في العراق واليابان وسنغافورة والسودان والحقن في الصين والصعق الكهربائي في الولايات المتحدة وفرق إطلاق النار في أفغانستان وبيلاروس وفيتنام والرجم في إيران.

توجه عالمي لإلغاء العقوبة

ورغم ذلك، يقول التقرير إن هنالك دلائل مشجعة على توجه العالم نحو إلغاء هذه العقوبة، إذ تبنت الأمم المتحدة قرارا يدعو إلى تعليق عقوبة الإعدام.

وقالت المنظمة إن هناك تحديات كبيرة تواجه التقدم نحو التوقف التام عن تنفيذ هذه العقوبة خاصة في القارة الأسيوية التي جرت فيها أكثر من نصف حالات الإعدام العام الماضي.

وعبرت المنظمة عن قلق خاص إزاء حالات الإعدام التي تجري في إيران بسبب إعدام أشخاص كانوا دون سن الـ18 عند قيامهم بالأعمال التي تم الحكم عليهم بالإعدام بسببها، وهو ما يمثل انتهاكا صارخا للقوانين الدولية، حسب المنظمة.

XS
SM
MD
LG