Accessibility links

الآلاف يتظاهرون في عاصمة مدغشقر للتنديد بالانقلاب والمطالبة بعودة الرئيس السابق للبلاد


تجمع الآلاف من سكان مدغشقر الثلاثاء لليوم الثاني في انتاناناريفو للتنديد بـ"الاستيلاء غير الشرعي على السلطة" من قبل الرئيس الانتقالي أندري راجولينا.

وتجمع حوالي 10 آلاف شخص في حدائق بوسط انتاناناريفو للتنديد بالانقلاب الذي نفذه راجولينا والمطالبة بعودة الرئيس السابق مارك رافالومانانا إلى الحكم.

وانشد المتظاهرون الذين رفعوا لافتات وشعارات الحملة الرئاسية لعام 2006، النشيد الوطني وتراتيل دينية واستمعوا إلى كلمات ألقاها عدد من الخطباء. وكان برلمانيون وأساتذة وموظفون بين المتظاهرين.

وقال المتحدث باسم حزب رافالومانانا لوكالة الأنباء الفرنسية "إنني متفائل بشأن استمرار الحركة "الاحتجاجية.

وأضاف أن "هدفنا هو العودة إلى النظام الدستوري والقانوني. نرحب بمعارضة الديموقراطيات الكبرى في العالم لاستيلاء راجولينا على السلطة".

وأكد أنه "لا يعرف" مكان رافالومانانا حاليا .وأضاف "لست على اتصال مباشر به لكن من خلال وسطاء".

والأسبوع الماضي تدهورت الأزمة السياسية في مدغشقر التي أوقعت أكثر من 100 قتيل منذ نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

ويذكر أن راجولينا أدى السبت اليمين الدستورية كرئيس انتقالي.

XS
SM
MD
LG