Accessibility links

logo-print

إسرائيل تنتقد تقريرا لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أشار لاحتمال ارتكابها جرائم حرب


انتقدت إسرائيل تقرير مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الذي أشار إلى احتمال قيامها بارتكاب جرائم حرب خلال عملياتها العسكرية في قطاع غزة.

وقال مارك ريغيف المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية إن التقرير يؤكد مرة أخرى أن المجلس يتخذ موقفا منحازا وغير متوازن ويفتقر إلى الإنصاف ولا يخدم حقوق الإنسان بأي حال من الأحوال.

وأشار ريغيف إلى أن مجلس حقوق الإنسان ومواقفه السلبية تجاه إسرائيل كان محل انتقاد من قبل الأمين العام للأمم المتحدة السابق كوفي عنان والحالي بان كي مون.

فولك يصف ما حدث بجريمة حرب

وكان ريتشارد فولك مقرر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية قد قال في تقرير أصدره الاثنين إن هناك أسبابا تشير إلى أن العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة في شهري ديسمبر/كانون أول ويناير/ كانون ثاني تمثل جريمة حرب.

وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت الاثنين فولك بالانحياز عقب تصريحاته المتعلقة بالقضية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت وود "عبرنا مرارا عن قلقنا بشأن آراء المقرر الخاص حول هذا الموضوع،" وتابع "لقد توصلنا إلى أن آراء المقرر ابعد ما تكون عن الموضوعية."

وبحسب أرقام فلسطينية أوردها فولك، قتل 1434 فلسطينيا أثناء العمليات الأنفة الذكر، والتي استمرت لـ 22 يوما، بينهم 960 مدنيا و239 رجل شرطة و235 ناشطا أو مقاتلا. وقتل خلال الفترة ذاتها 13 إسرائيليا وأصيب 200 آخرون بجروح.

إسرائيل اعتقلت فولك ثم طردته

ذكر أن إسرائيل كانت قد طردت فولك في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد أن اعتقل لفترة وجيزة فور وصوله إلى البلاد. ومنعته السلطات الإسرائيلية من دخول الأراضي الفلسطينية واحتجزته لأكثر من 20 ساعة في مطار بن غوريون في تل أبيب.

XS
SM
MD
LG