Accessibility links

توصيات بدعم القطاع الخاص وتحديد الدور الاقتصادي للدولة


اختتم المنتدى الاقتصادي الوطني الأول أعماله في بغداد اليوم الثلاثاء بعد ثلاثة أيام من النقاشات التي تمحورت حول سبل مواجهة التحديات التي تواجه الاقتصاد العراقي في مختلف المجالات.

وقدمت خلال المنتدى بحوث أثمرت عن توصيات لوضع حلول للمشاكل التي يعاني منها الاقتصاد العراقي في المجالات الصناعية والنفطية والمصرفية، وغيرها. كما تم تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ التوصيات التي سيتم الإعلان عنها لاحقا بعد عرضها على مستشاري مجلس الوزراء.

وتعهد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي الذي رعى المنتدى، بالسعي من أجل أن تأخذ توصيات المنتدى "صفتها الإلزامية"، مضيفا في الوقت ذاته، أن الدولة تدعم القطاع الخاص "وفق مبدأ ملزم" وبما يتماشى والسياسة الاقتصادية للدولة التي قال إنها "مزيج من التدخل وآليات السوق".

وأكد الهاشمي النية لعقد منتديات أخرى بالإضافة إلى تشكيل لجنة دائمة لمتابعة تنفيذ التوصيات التي تتمخض عنها، موضحا في كلمة له في ختام أعمال المنتدى، أن العمل سيتواصل في هذا الإطار "لوضع نهاية لمعضلة العراق الاقتصادية".

ودعا الخبراء الاقتصاديون المشاركون في المنتدى، لدعم وتشجيع القطاع الخاص وتحديد دور الدولة بشكل أكبر في إطار التوجه نحو اعتماد الاقتصاد الحر، في حين انتقد بعض المشاركين عدم وضوح السياسة الاقتصادية للدولة منذ عام 2003، على حد قولهم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG