Accessibility links

ديوان المحاسبة الأميركي يطلب من الحكومة تحديد شروط وطرق الإنسحاب العسكري من العراق


طلب ديوان المحاسبة الأميركي في تقرير نشر الثلاثاء من الإدارة الأميركية أن تحدد بدقة شروط وطرق انسحابها العسكري من العراق المقرر نهاية 2011 استنادا إلى الاتفاق الذي تم توقيعه بين الحكومة العراقية وإدارة الرئيس بوش السابقة.

وجاء في التقرير أن الإدارة الجديدة تشدد على أهمية حدوث انسحاب مسؤول للقوات المسلحة الأميركية ولكنها لم تحدد هذا الأمر ويتوجب عليها أن توضح الشروط التي يجب أن تتوفر للبدء بهذا الانسحاب بشكل مسؤول.

وأضاف أنه يتوجب إذن على إدارة الرئيس باراك أوباما أن تضع قائمة بشروط أولوية تتيح للقوات الأميركية الانسحاب وأن تفكر أيضا في الطريقة الواجب إتباعها في حال لم تتوصل الولايات المتحدة إلى تحقيق الأهداف الضرورية لانسحاب مسؤول في إطار الجدول الزمني الذي حدده الاتفاق الأمني بين بغداد وواشنطن.

وأوضح أن إعادة نشر 140 ألف جندي قبل نهاية 2011 وسحب تجهيزاتهم ومعداتهم سيتطلب جهدا مكثفا ومكلفا يجب التخطيط له.

وأشار أيضا إلى ضرورة تحديد البعثة الدبلوماسية والمدنية الأميركية في العراق بعد الانتهاء من العمليات العسكرية وبحث مسألة المقاولين المتعاقدين مع الحكومة الأميركية في العراق بعد انسحاب القوات العسكرية.

وجاء في التقرير أيضا أنه مع الانتهاء من الجهود الأميركية لإعادة الإعمار، يجب أن يتمكن العراق من الاعتماد على موارده بشكل أفضل وخصوصا في مجال الخدمات الأساسية.

وكان الرئيس باراك أوباما قد أعلن أن القسم الأكبر من القوات المقاتلة الأميركية سيغادر العراق قبل 31 أغسطس/آب 2010 وأن 50 ألف جندي سيبقون في البلاد حتى نهاية 2011.
XS
SM
MD
LG