Accessibility links

logo-print

أنباء عن صفقة سرية بين نتانياهو وليبرمان لتوسيع الاستيطان في الضفة الغربية


أفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي الأربعاء بأن زعيم حزب الليكود ورئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتانياهو أبرم اتفاقا سريا مثيرا للجدل مع زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتشدد أفيغدور ليبرمان حول توسيع مستوطنة معالي أدوميم في الضفة الغربية.

ونقلت إذاعة الجيش عن مصدر مقرب من المفاوضات بين نتانياهو وليبرمان أنه تمت الموافقة على الخطة التي تنص على بناء 3000 وحدة سكنية في أرض تسمى E1 ممتدة بين معالي أدوميم والقدس، دون إدراجها في وثيقة رسمية تعرض تفاصيل الاتفاق بين حزبي الليكود وإسرائيل بيتنا.

ويعتبر البناء في تلك المنطقة حساسا نظرا لأنه سيشكل تواصلا بين المستوطنة والقدس، الأمر الذي سيحول دون إمكانية الفلسطينيين من البناء في المنطقة الواقعة بين القدس الشرقية ورام الله في الضفة.

كما أن من شأن الخطوة أن تصعب توصل الإسرائيليين والفلسطينيين إلى اتفاق حول الحدود الدائمة.

وذكرت صحيفة هآرتس أنه لذلك السبب تعارض الولايات المتحدة بشدة هذا النوع من البناء منذ أكثر من عشر سنوات، مشيرة إلى أن الدولة العبرية تجنبت البناء في تلك المنطقة بسبب الضغوط الأميركية على الأرجح.

هذا ويرفض الفلسطينيون بشدة مشروع البناء في القطاع المذكور لأنه يقسم الضفة الغربية إلى قسمين مما يعيق إنشاء دولة فلسطينية مستقلة، غير أن إسرائيل تعتبر القدس عاصمتها الموحدة فيما يسعى الفلسطينيون إلى إقامة عاصمتهم في الشطر العربي من المدينة الذي احتلته إسرائيل وضمته في يونيو/حزيران 1967.
XS
SM
MD
LG