Accessibility links

logo-print

جبهة التوافق تتهم حزب الدعوة بعرقلة تولي السامرائي رئاسة البرلمان


اتهمت جبهة التوافق حزب الدعوة بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي بعرقلة تولي مرشح الجبهة إياد السامرائي لمنصب رئاسة البرلمان.

وجدد النائب عن جبهة التوافق أحمد العلواني إصرار كتلته النيابية على تولي مرشحها لرئاسة مجلس النواب، مضيفا قوله إن "أحزاب السلطة لا ترغب في برلمان قوي، وحزب الدعوة تحديدا حاول بشتى الطرق استمالة بعض الاطراف لتحشيد الرفض داخل البرلمان ضد مرشح جبهة التوافق".

وأكد القيادي في الحزب الإسلامي العراقي النائب عن جبهة التوافق علاء مكي أن حصول السامرائي على 136 صوتا إنما هو دليل على الرغبة في تغيير الخريطة السياسية وتحالفاتها القائمة ورفض الأجندات الخاصة، على حد قوله.

من جهته، أعرب القيادي في حزب الدعوة الإسلامية والنائب عن الائتلاف كمال الساعدي عن اعتقاده بأن منصب رئاسة البرلمان من حق العرب السنة وليس للحزب الإسلامي فقط.

تجدر الإشارة إلى أن قوى ممثلة للعرب السنة في مجلس النواب أبدت هي الأخرى اعتراضها على تولي مرشح التوافق أياد السامرائي رئاسة المجلس.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG