Accessibility links

كينزو يتخلى عن حديقته اليابانية ليطل على باريس


قرر مصمم الأزياء الياباني كينزو بيع مجموعته من القطع الفنية التي تشمل خصوصا دمى هندية أميركية وتماثيل صينية، والانتقال إلى منزل آخر.

وقد أعلن كينزو تاكادا المعروف باسم وعلامة كينزو بيع مجموعته من القطع الفنية، بعد شهر من بيع مجموعة مصمم الأزياء الشهير إيف سان لوران - بيار بيرجيه.

وسيجري البيع الذي ستقوم به دار Aguttes في 16 و17 يونيو/حزيران في مركزDrouot Montagne في باريس.

وتضم المجموعة نحو 1300 قطعة وتقدر قيمتها الإجمالية بما بين 1.5 و1.8 مليون يورو.

وقال مصمم الأزياء البالغ من العمر 70 عاما في مؤتمر صحافي عقده في منزله الذي باعه "عشت في هذا المنزل 20 عاما، لكني بحاجة للتغيير وطي الصفحة،" مؤكدا أنه سيغادره في الأسابيع المقبلة.

وأضاف كينزو "كنت أريد قطعا العيش في منزل مع حديقة يابانية. وقد تحقق حلمي."

وأوضح كينزو أنه سيقيم في شقة مساحتها 250 مترا مربعا ومطلة على باريس.

يشار إلى أن دارة كينزو تبلغ مساحتها 1100 متر مربع ومؤلفة من ثلاثة طوابق مع نحو 20 غرفة تضم مسبحا وحديقتين يابانيتين تشتمل إحداهما على شلالات مياه وأسماك وشرفتين.

وقال المصمم الذي باع قبل 10 سنوات علامته للمجموعة الفاخرة الـLVMH "إني لست جامعا للقطع الفنية، لكن خلال إقامتي هنا بدأت اجمع شيئا فشيئا القطع الخزفية اليابانية وقطعا من الصين وتايلاند وإفريقيا".

من ناحية أخرى، قال المسؤول عن المزاد العلني كلود أغوت "لا يمكن المقارنة مع مجموعة سان لوران-بيرجيه التي كانت أوروبية كلاسيكية بشكل أساسي"، مضيفا "أن كينزو اشترى قطعا من العالم اجمع معظمها من آسيا ولكن بعضها جدير بمتحف".

وأبرز القطع المعروضة للبيع هي حصان خشبي من عصر هان يعود إلى 2000 سنة وتقدر قيمته بما بين 80 ألفا و100 ألف يورو، وتمثال صغير تايلاندي يزن 600 غرام من الذهب الخالص يعود إلى القرن السابع أو التاسع وتماثيل لنساء البلاط الملكي في عهد تانغ ومنحوتات للخمير الحمر، وسواها.

XS
SM
MD
LG