Accessibility links

منظمة العفو الدولية تنتقد مصر والجامعة العربية لحماية الرئيس البشير أثناء زيارته مصر


انتقدت منظمة العفو الدولية الأربعاء القاهرة وجامعة الدول العربية معتبرة أنهما قامتا بحماية الرئيس السوداني عمر حسن البشير الذي تحدى مذكرة التوقيف التي أصدرتها ضده المحكمة الجنائية الدولية بالتوجه إلى مصر.

وقالت المنظمة في بيان لها إنه لا ينبغي على مصر وعلى دول أخرى أعضاء في الجامعة العربية حماية الرئيس البشير من القضاء الدولي، مضيفة أن وجوده في مصر يوم الأربعاء كان يمكن أن يشكل مناسبة لتطبيق مذكرة الاعتقال الصادرة من المحكمة الجنائية الدولية.

وتعد زيارة البشير للقاهرة هي الثانية التي يقوم بها إلى الخارج منذ إصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة لاعتقاله في الرابع من مارس/آذار لاتهامه بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في منطقة دارفور غرب السودان التي تشهد حربا أهلية منذ 2003.

وأضافت المنظمة أن الجامعة بإعلانها أن الرئيس البشير يحظى بحصانة حيال مذكرة الاعتقال لجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تستهزئ بالقانون الدولي الذي لا يعترف بحصانة لأي كان حتى لرئيس دولة يرتكب جرائم بهذه الخطورة.

وخلصت المنظمة إلى أن الجامعة كانت على حق في المطالبة بتطبيق العدالة الدولية على جرائم الحرب وانتهاكات خطيرة أخرى للقانون الدولي خلال النزاع الأخير في غزة، مضيفة أنه كان يتعين عليها أن تطبق المعايير نفسها على الجرائم المرتكبة في السودان.

وكانت الدول الـ 22 الأعضاء في الجامعة العربية والـ 53 الأعضاء في الاتحاد الأفريقي قد رفضت مذكرة توقيف البشير وطلبت من مجلس الأمن تعليق هذا الإجراء.
XS
SM
MD
LG