Accessibility links

كيري يشيد بالسفير هيل ويركز على المشاكل الأساسية التي تتطلب جهوده في العراق


أشاد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ السيناتور جون كيري بالسفير كريستوفر هيل، الذي رشحه الرئيس باراك اوباما لشغل منصب سفير لدى العراق.

وقال كيري في جلسة عقدتها اللجنة للاستماع إلى شهادة هيل إن الوضع في العراق قد تحسن، لكن العمل لم ينته بعد، مشدداً على ضرورة إقدام العراقيين أنفسهم على تولي الجزء الأكبر من مسؤولية إعادة العراق إلى وضعه الطبيعي.

وأضاف كيري أن زمن فرض الحلول على العراق قد ولّى:

"العراقيون هم من سيقررون في النهاية مستقبل بلادهم. ومهمتنا هي إعادة انتشار قواتنا في تسوية سياسية قابلة للاستمرار تمنع العراق من الانزلاق مجدداً إلى العنف المذهبي والطائفي".

وأوضح كيري أن مجموعة من المشاكل الأساسية تنتظر جهود السفير هيل لحلها، تبدأ بالصراع العربي الكردي، لاسيما على وضع مدينة كركوك، وقال:

"التوترات العربية الكردية مرتفعة في كركوك التي تبقى شرارة ممكنة لاندلاع للعنف. ولا يمكن إرجاء جهود جدية للتوصل إلى اتفاق على الوضع النهائي لكركوك إلى ما لا نهاية".

وذكّر كيري بمشكلة عدم إصدار قانون للنفط، وبأنه لا يزال قيد النقاش منذ بضع سنوات:

"رغم تكرار التأكيدات عن قرب توقيع القانون، تبدو المفاوضات المتعلقة بإصدار مجموعة من القوانين التي تنظم قطاع النفط في العراق بعيدة جداً عن الوصول إلى اتفاق".

ولفت كيري الانتباه إلى المقاربة الإقليمية التي تعتمدها الولايات المتحدة وهي إشراك جيران العراق في جهود حل الوضع فيه، قائلا:

"لقد شجع الكثيرون منا ديبلوماسية نشطة ومستدامة لحمل جيران العراق، بما فيها إيران وسوريا على القيام بدور بناء أكثر في العراق".

وأضاف كيري أن على السفير الجديد أن يساعد على حل قضية الاندماج الكامل للقوى السنية في الدولة العراقية، وعلى إيجاد حل لقضية المهجّرين داخل العراق وخارجه.
XS
SM
MD
LG