Accessibility links

logo-print

مسؤول سوداني يؤكد أن طائرات أجنبية دمرت قافلة محملة بالأسلحة إلى غزة في شمال السودان


أكد مسؤول سوداني أن طائرات عسكرية أجنبية دمرت في منتصف يناير/كانون الثاني الماضي في شمال السودان بالقرب من الحدود المصرية شاحنات تحمل أسلحة كان يفترض تمريرها عبر الأراضي المصرية إلى قطاع غزة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزير الدولة للنقل مبروك مبارك سليم وهو متمرد سابق من شرق السودان قوله إن قافلة شاحنات كانت تحمل أسلحة تعرضت لقصف بالقرب من الحدود المصرية-السودانية في منتصف يناير/كانون الثاني مضيفا أن عدة أشخاص قتلوا في هذه الغارة.

ولم يوضح وزير الدولة هوية الطائرات.

ولكنه قال في تصريحات إعلامية إن الأسلحة كانت متوجهة على ما يبدو إلى غزة.

الطيران الإسرائيلي يقصف القافلة

وكانت شبكة CBS الأميركية قد بثت تقريرا حول قصف الطيران الإسرائيلي لقافلة في السودان كانت تحمل أسلحة لحركة حماس قبل شهرين.

في هذا الإطار، قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية الصادرة اليوم الخميس نقلا عن التقرير المتلفز إنه في شهر يناير/كانون الثاني الماضي هاجم سلاح الجو الإسرائيلي شاحنات محملة بأسلحة، وقتلت 39 شخصا ودمرت 17 شاحنة.

ولم تعلق إسرائيل في حينها على هذا الخبر، وحسب قول الشبكة الأميركية إن الأسلحة حولت من إيران إلى الأراضي السودانية، وكان من المفترض تسليمها في غزة عن طريق مصر.

وأضاف التقرير أن الشحنة جاءت في إطار إعادة تسليح حماس وبناء قوتها العسكرية، التي أصيبت إصابة مباشرة في حرب غزة.

وذكرت معاريف أن الهجوم تم بالتنسيق مع الولايات المتحدة حسب التفاهمات الإسرائيلية الأميركية على أن تمنع بكل قوة إعادة تسليح حركة حماس عن طريق التهريب سواء من البحر أو من مناطق أخرى.

وجدير بالذكر أن مذكرة التفاهم تنص على التنسيق الاستخباراتي للحيلولة دون وصول الأسلحة إلى غزة.

يشار إلى أنه تم تأكيد الخبر في مواقع الإنترنت السودانية وقيل "إن دولة كبرى قامت بمهاجمة شاحنات صغيرة"، إلا أن مصادر سياسية إسرائيلية رفضت التعليق على التقرير.
XS
SM
MD
LG