Accessibility links

logo-print

السودان يؤكد أن طائرات أجنبية دمرت شحنة أسلحة داخل أراضيه كانت مهربة إلى قطاع غزة


أكد وزير سوداني أن طائرات عسكرية أجنبية دمرت في منتصف يناير/كانون الثاني الماضي في شمال السودان بالقرب من الحدود المصرية شاحنات تحمل أسلحة مهربة يعتقد أنها كانت في طريقها إلى قطاع غزة عبر الصحراء المصرية.

في المقابل، رفضت السفارة الأميركية في الخرطوم اليوم الخميس التعليق على الخبر.

وقد نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزير الدولة للنقل مبروك مبارك سليم وهو متمرد سابق من شرق السودان إن موكب سيارات يحمل أسلحة مهربة تعرض للقصف منتصف يناير/كانون الثاني الماضي قرب الحدود السودانية-المصرية، مضيفا أن العديد من الأشخاص قتلوا.

وأضاف سليم وهو من قبيلة الرشايدة إحدى القبائل الكبيرة في شرق السودان، أن هناك تجارا من جنسيات مختلفة يقومون بعمليات تهريب غير مشروعة للأسلحة.

وتابع أن هؤلاء التجار يستخدمون الفقراء من شرق السودان في عمليات التهريب فهم الذين يقودون السيارات ويدلونهم على الطرق في الصحراء.

وأكد أن السودان أصبح معبرا لهذه التجارة ولكنه ليس مشاركا فيها.

ولم يوضح وزير الدولة السوداني هوية الطائرات التي قامت بقصف الشاحنات. إلا أن وكالة رويترز للأنباء نقلت عن اثنين من كبار السياسيين السودانيين قولهم إن طائرات مجهولة الهوية هاجمت قافلة يشتبه في أنها لمهربي أسلحة بينما كانت في طريقها من السودان إلى مصر، وأكدا أن الهجوم أسفر عن مقتل معظم أفراد القافلة.

وأبلغ السياسيان اللذان لم يكشفا عن هويتهما بأن الهجوم وقع في منطقة نائية في شرق السودان لكنهما لم يكشفا عن هوية منفذ الهجوم.

وأشارت تقارير إعلامية في مصر والولايات المتحدة إلى أن طائرات أميركية أو إسرائيلية ربما نفذت الهجوم.

وأبلغ وزير الخارجية السودانية دينق ألور الصحافيين في القاهرة أمس الأربعاء أنه ليس لديه أي معلومات عن وقوع أي هجوم.

تجدر الإشارة إلى أن السودان لا يزال مدرجا على القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب لكن وزارة الخارجية الأميركية قالت إن الخرطوم تتعاون مع جهود مكافحة الجماعات المسلحة.

وكانت شبكة تلفزيون CBS الإخبارية الأميركية قد ذكرت على موقعها الالكتروني أن مراسلها للشؤون الأمنية علم أن طائرات إسرائيلية نفذت هجوما في شرق السودان مستهدفة شحنة أسلحة كانت في طريقها إلى حركة حماس في غزة.

وفي القدس، رفض الجيش الإسرائيلي اليوم الخميس نفي أو تأكيد المعلومات التي بثتها شبكة تلفزيون CBS.

وقال ناطق باسم الجيش لوكالة الصحافة الفرنسية "ليس من عادتنا التعليق على هذا النوع من الأنباء."

وقال الرئيس السابق للطيران الإسرائيلي إيتان بن إلياهو في تصريح لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن هذه المعلومات تثبت أنه ينبغي التريث قليلا قبل استخلاص حصيلة الهجوم واسع النطاق الذي شنته إسرائيل على قطاع غزة ما بين 22 ديسمبر/كانون الأول و18 يناير/كانون الثاني الماضيين.

وأضاف أن أحد العناصر الأساسية لهذه العملية العسكرية في غزة كان تعزيز التعاون وخصوصا مع الولايات المتحدة لمنع تهريب الأسلحة إلى حماس. وكان هذا الاتفاق أبرم في 16 يناير/ كانون الثاني الماضي أي قبل يومين من انتهاء الحرب في غزة بين وزيرة الخارجية الأميركية السابقة كوندوليسا رايس ونظيرتها الإسرائيلية تسيبي ليفني لمكافحة تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة.

هذا وذكرت صحيفة جيروساليم بوست في عددها الصادر اليوم الخميس، أن التقارير الأخيرة حول الهجوم المزعوم للطائرات الإسرائيلية على قافلة للأسلحة تابعة لحركة حماس في السودان، قد حول الأنظار إلى شبكة أسلحة تدار من إيران عبر الخليج الفارسي واليمن والسودان ومصر وغزة التي تسيطر عليها حركة حماس.

وقالت الصحيفة إن المحللين كانوا قد تحدثوا في الماضي عن وجود هذه الشبكة، معتبرة أنها تشكل جزءا من علاقة وثيقة أكبر وعلنية تحافظ عليها كل من إيران وحركة حماس مع نظام عمر البشير في الخرطوم.
XS
SM
MD
LG