Accessibility links

طلبة جامعات يطالبون بمستحقات مالية لقاء خدماتهم في الانتخابات


أعرب طلبة جامعيون ممن تعاقدوا للعمل كموظفين في انتخابات مجالس المحافظات عن امتعاضهم من تأخر دفع رواتبهم رغم مضي قرابة الشهرين على انتهاء الانتخابات المحلية.

وطالب عدد من طلبة كلية الإعلام في جامعة بغداد مفوضية الانتخابات بالإسراع في صرف مستحقاتهم المالية أسوة بموظفي المفوضية وأعضاء مجلس المفوضين، داعين إلى كشف الأسباب التي أدت إلى تأخر صرف تلك المستحقات.

وأوضحت إحدى الطالبات في حديث لمراسل "راديو سوا" في بغداد، أنها شاركت كعنصر نسوي في العمل مع المفوضية التي لم تدفع لها راتبها رغم بساطة المبلغ.

وأشار طالب آخر إلى أنه تعاقد للعمل في منطقة بعيدة عن محل سكناه وهو ما كلفه مصاريف النقل، مطالبا المفوضية الإسراع في صرف راتبه الذي لا يتجاوز الـ 300 دولار، مهددا بعدم العمل مع المفوضية في الانتخابات المقبلة الأمر الذي يعني خسارتها للخبرة التي اكتسبها في إدارة الانتخابات.

وانتقدت طالبة أخرى المفوضية في عدم مراعاتها للظروف المادية الصعبة التي يمر بها بعض الطلاب وحاجتهم لتلك الرواتب.

وأكد ذو الفقار ستار الركابي وهوطالب في قسم هندسة التبريد في كلية الرافدين، أن المفوضية لم تمنحهم مخصصاتهم المالية المحددة وفق العقود التي تم توقيعها بين الطرفين.

وناشد الطالب في كلية الأداب في الجامعة المستنصرية عماد محمد الجهات المعنية الإيفاء بالتزاماتها تجاه الطلبة، مشيرا إلى أنهم ينتظرون الحصول على تلك المبالغ لسد بعض احتياجاتهم الدراسية.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عمدت إلى إشراك طلبة الجامعات كموظفين في مراكز ومحطات الإقتراع يوم31 من شهر كانون الثاني/ يناير الماضي لقاء منحهم مكافآت مالية يقولون إنهم لم يحصلوا عليها لحد الآن.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:
XS
SM
MD
LG