Accessibility links

logo-print

المطلك يدعو إلى تحالف سياسي يدعم تأسيس دولة مركزية قوية


في ظل الحراك السياسي الذي تشهده الساحة العراقية لتشكيل تحالفات جديدة استعدادا لخوض الانتخابات النيابية المقبلة، أبدى رئيس جبهة الحوار صالح المطلك استعداده للتحالف مع الأطراف التي تتبنى تأسيس دولة مركزية قوية.

وأشار المطلك إلى بروز ثلاثة تحالفات اساسية في العراق، قائلا: "التحالف الأول يضم الحزبين الكرديين الرئيسيين والمجلس الأعلى بزعامة عبد العزيز الحكيم والحزب الإسلامي، والثاني ما يعرف بتحالف دولة القانون المدعوم من قبل رئيس الحكومة، والثالث المشروع العراقي الوطني، نحن مع دولة مركزية قوية، شريطة عدم تهميش أي قومية، ونقف ضد التوجه الطائفي والقومي".

ووصف النائب المستقل وائل عبد اللطيف دعوة المطلك، بأنها عودة الى الديكتاتورية، على حد وصفه: "الدعوة الى المركزية عودة للديكتاتورية والحكم الفردي، صدام حسين ليس وحده الديكتاتور في تاريخ الدنيا، فمن الممكن أن تنشأ ديكتاتوريات أخرى، وعقلية صالح المطلك بهذا الاتجاه".

وحذر عبد اللطيف من اتساع الخلاف داخل الكتلة النيابية الواحدة على مستقبل العملية السياسية، قائلا: "برغم الديموقراطية التوافقية، برز خلاف داخل الائتلاف، وجبهة التوافق، أما الأكراد فبالظاهر متفقون وفي الباطن مختلفون، والتمزق بين القوى العراقية لا يخدم البلد".

هذا وتوقعت أوساط برلمانية إعلان تشكيل تحالفات جديدة، تتجاوز الأطر الطائفية والقومية استعدادا لخوض الانتخابات النيابية المقبلة.

مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG