Accessibility links

logo-print

نائب عن حزب الدعوة يتهم الهاشمي بعرقلة أداء الحكومة


كشف القيادي في حزب الدعوة الإسلامية النائب عن كتلة الائتلاف كمال الساعدي، عن رغبة حزبه في أن لا يكون منصب رئيس مجلس النواب من حصة الحزب الإسلامي، متهما أمين عام الحزب ونائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بعرقلة أداء الحكومة بحسب قوله.

وقال: "نعتقد بأن انتخاب إياد السامرائي لمنصب رئيس مجلس النواب يعطي لطرف سياسي قدرة أكبر لعرقلة أداء الحكومة، فالحزب الذي يقوده طارق الهاشمي لن يكون داعما، لأن طريقة تفكيره معرقلة على الرغم من كونه جزءا من السلطة التنفيذية، لكنه لا يزال يوجه للنظام السياسي أقسى النقد والرفض، وهذا يثير مخاوف الآخرين".

إلا أن القيادي في الحزب الإسلامي علاء أكد مكي تمسك حزبه بوحدة واستقرار العراق، واحتفاظه بعلاقاته مع القوى والأحزاب العاملة في الساحة السياسية، وقال:

"الحزب الإسلامي يعمل على استقرار ووحدة العراق، وعلاقاته متينة مع الجميع، وعندنا مذكرات تفاهم قديمة وموقعة مع حزب الدعوة، لكنه غير البوصلة قليلا".

هذا واتهم أعضاء في جبهة التوافق حزب الدعوة الإسلامية بعرقلة تولي مرشح الجبهة إياد السامرائي الأمين العام المساعد للحزب الإسلامي منصب رئاسة مجلس النواب.

مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG