Accessibility links

سوريا ترغب بعلاقات متطورة مع العراق ومتفائلة بخروج القوات الأجنبية


أبلغ وزير الخارجية السورية وليد المعلم نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي رغبة دمشق بإقامة علاقات استراتيجية متطورة مع العراق. وأشار المعلم إلى أن هذه العلاقات من شأنها أن تؤثر بصورة إيجابية على الأوضاع في الشرق الأوسط، وتحقق مصلحة الشعبين العراقي والسوري.

ووفقا لبيان رئاسي عراقي، فإن عبد المهدي والمعلم بحثا في القصر الرئاسي ببغداد اليوم الخميس العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، فضلا عن المصالحة العربية والقمة العربية المقبلة في الدوحة.

واختتم المسؤول السوري زيارته إلى العراق التي بدأها الأربعاء، مجددا استعداد بلاده لدعم جهود الحكومة العراقية في إطار المصالحة الوطنية.

وقال المعلم في مؤتمر صحافي مشترك في بغداد مع نائب رئيس الوزراء رافع العيساوي:" نحن في بغداد لكي نؤكد ثوابت الموقف السوري حول ضرورة تعزيز وحدة العراق أرضا وشعبا، ونحن متفاؤلون بخروج القوات الأجنبية من العراق. فيما يتعلق بالمصالحة الوطنية، نحن جاهزون للمساعدة بما يطلب منا الأشقاء ببغداد، وهم يبذلون جهدا من أجل تعزيز المصالحة الوطنية بين جميع مكونات الشعب":

XS
SM
MD
LG