Accessibility links

logo-print

العفو الدولية تنتقد في تقرير ظروف اعتقال المهاجرين إلى الولايات المتحدة


انتقدت منظمة العفو الدولية في تقرير صدر عنها الخميس ظروف اعتقال المهاجرين إلى الولايات المتحدة، مشيرة إلى ارتفاع إعداد المهاجرين المعتقلين داخل البلاد إلى ثلاثة إضعاف ما كان عليه قبل 12 عاما.

وذكرت المنظمة في تقريرها المؤلف من 51 صفحة أن من بين المعتقلين في الولايات المتحدة طالبي لجوء وناجين من التعذيب وضحايا تجارة البشر ومقيمين دائمين شرعيين وأهالي أطفال حاصلين الجنسية الأميركية.

وأوضحت المنظمة تقريها الذي حمل عنوان "مسجون بلا محاكمة: اعتقال المهاجرين في الولايات المتحدة،" أن عدد المهاجرين المعتقلين في الولايات المتحدة قد ارتفع ثلاث مرات منذ 1996 وبلغ 30 ألف شخص في 2008.

وقالت المنظمة إن ظروف الاعتقال "لا تحترم المعايير الدولية على صعيد حقوق الإنسان والقواعد التي تمليها وكالة الهجرة."

وأشارت المنظمة إلى أن المهاجرين المعتقلين يرتدون أحيانا ثياب السجناء ويحتجزون في مراكز اعتقال مع أشخاص مدانين بارتكاب جرائم.

وبالرغم من أن وكالة والهجرة أوضحت أن متوسط مدة الاعتقال كان 37 يوما في 2007، فان المسجونين يمكن أن يعتقلوا لأشهر أو سنوات.

وأكدت المنظمة أن عددا من الأشخاص احتجزوا طوال أربع سنوات قبل إيجاد حل لمشاكلهم.

وأشارت المنظمة إلى أن الراغبين في الهجرة والذين رفضت طلباتهم يمكن أن يظلوا في الاعتقال إلى ما لا نهاية إذا لم توافق بلدانهم على عودتهم أو لا تقيم علاقات دبلوماسية مع واشنطن.
XS
SM
MD
LG