Accessibility links

logo-print

إسرائيل تعتزم تجريب أنظمة وصفارات الإنذار المبكر وتجرب بنجاح منظومة دفاع صاروخية


قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية اليوم الجمعة إن كوادرها الهندسية والفنية تستعد لتجريب أنظمة وصفارات الإنذار المبكر في جميع إنحاء إسرائيل في يونيو/حزيران المقبل، نقلا عن إذاعة الجيش الإسرائيلي.

وأوضح نائب وزير الدفاع في الحكومة المنتهية ولايتها ماتان فيلناي أن صفارات الإنذار في جميع أنحاء البلاد في إطار تدريب يهدف إلى اختبار إجراءات إنقاذ السكان المدنيين في حالة اندلاع حرب وهجمات صاروخية.

وأشار فيلناي إلى السلطات ستطلب من السكان المدنيين التوجه الى الملاجئ، موضحا أن القرار النهائي لتنفيذ هذا التدريب سيتم اتخاذه من قبل الحكومة الإسرائيلية الجديدة بعد تسلمها لمهامها.

وعلى صعيد منفصل، ذكرت القناة العاشرة الخاصة في التلفزيون الإسرائيلي مساء الخميس أن الدولة العبرية أجرت خلال الساعات الـ 48 الماضية سلسلة تجارب ناجحة على صواريخ مضادة للصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى.

وخلال هذه التجارب أطلق الخبراء الإسرائيليون بالخصوص صواريخ نجحت في رصد وملاحقة وتدمير صواريخ أطلقت، تباعا أو في آن واحد، ضد الدولة العبرية، على ما أوضح التلفزيون.

وأضاف المصدر أن هذا النظام الدفاعي المسمى "القبة الحديدية" طورته شركة رافاييل الإسرائيلية للأبحاث وتطوير الأسلحة.

وهذا النظام قادر على تدمير صواريخ في الجو يصل مداها إلى 70 كلم، وسيوضع في الخدمة الفعلية في 2010 عندما يتسلم سلاح الطيران الإسرائيلي أول بطارية من هذه الصواريخ المضادة للصواريخ.
XS
SM
MD
LG