Accessibility links

logo-print

اردوغان يعرب عن استعداد بلاده لاستئناف الوساطة بين دمشق وتل أبيب


أعرب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان عن استعداد بلاده إستئناف دور الوسيط بين إسرائيل وسوريا إذا ما وافق البلدان على إعادة إطلاق مباحثاتهما غير المباشرة، مؤكدا على وجوب حل جميع قضايا المنطقة عبر الحوار والتفاوض.

وقامت تركيا برعاية أربع جولات من المباحثات غير المباشرة بين إسرائيل وسوريا العام الماضي، إلا أن هذه العملية توقفت في ديسمبر/كانون الأول بعد الهجوم العسكري الذي شنته إسرائيل في قطاع غزة.

وقال اردوغان، وفقا لما نقلة وكالة أنباء الاناضول، إن المفاوضات يمكن إن تستأنف إذا رغب الجانبان في ذلك، مضيفا أن موقف الحكومة الإسرائيلية الجديدة المنبثقة عن الانتخابات التي جرت في فبراير/شباط الماضي سيكون في نظر الاعتبار.

وأضاف اردوغان أن أنقرة عازمة على بذل كل ما في وسعها من اجل السلام في الشرق الأوسط، مؤكدا على وجوب حل جميع المشاكل على طاولة المفاوضات.

وتركيا، البلد الإسلامي ذو النظام العلماني، هي الحليف الرئيسي لإسرائيل في المنطقة وتربطها بها علاقات اقتصادية وثيقة منذ توقيع اتفاق التعاون العسكري بينهما عام 1996.

إلا أن العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة وجهت ضربة لهذه العلاقات. ففي يناير/كانون الثاني ، انفجر اردوغان غاضبا في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس (سويسرا) وانسحب غاضبا من مناقشة عامة حول الهجوم في غزة كان يشارك فيها الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز.
XS
SM
MD
LG