Accessibility links

logo-print

مصر تعزز تدابيرها الأمنية على الحدود مع السودان لمنع تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة


قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن مصر عززت قواتها على الحدود مع السودان في محاولة لمنع تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة عبر هذا الطريق.

ونقلت الصحيفة عن مصدر استخباراتي إسرائيلي قوله إن المصريين يقومون بمراقبة الحدود، وتعزيز إجراءاتهم الأمنية بسبب الضغوط الدولية التي تعرضوا لها، ولكن النتائج إلى الآن جزئية، على حد تعبير المصدر.

ونقلت الصحيفة عن المصدر نفسه قوله إن إيران قلقة من مذكرة التفاهم التي توصلت إليها إسرائيل مع الولايات المتحدة لمكافحة عمليات التهريب إلى غزة، بينما تعهدت ثمان من الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي بالمشاركة في جهود منع التهريب.

من ناحية أخرى، نقلت صحيفة نيويورك تايمز اليوم الجمعة عن مسؤولين أميركيين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم تأكيدهم أن طائرات حربية إسرائيلية هاجمت قافلة من الشاحنات في السودان في يناير/كانون الثاني للحيلولة دون وصول ما يشتبه أنها شحنة عسكرية لحركة حماس في غزة.

وذكرت الصحيفة أن مسؤولين أميركيين حصلوا على معلومات سرية تشير إلى تورط إيران في جهود تهدف إلى تهريب أسلحة إلى غزة. ولفتت إلى أن تقارير استخباراتية أشارت إلى توجه رجل مباحث لدى الحرس الثوري الإسلامي الإيراني إلى السودان لتنسيق الجهود.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قد قال أمس الخميس "إن إسرائيل تعمل حيثما تستطيع لضرب أعدائها،" من دون أن يشير تحديدا إلى الهجوم في السودان.

وفي السودان، قال علي الصادق المتحدث باسم وزارة الخارجية اليوم الجمعة "إن السودان اعتقد في البدء أن الأميركيين هم وراء الهجومين على القافلة، إلا أن الأميركيين نفوا نفيا قاطعا ضلوعهم في الهجوم."

ورجح الصادق أن تكون إسرائيل المسؤولة عن الهجوم مشيرا إلى أن بلاده فتحت تحقيقا في الحادث.

وقال الصادق إن القوافل التي تعرضت للهجوم من المرجح أن تكون لتهريب البضائع وليس السلاح.
XS
SM
MD
LG