Accessibility links

logo-print

عروض عراقية احتفاء بيوم المسرح العالمي


عاود المسرح العراقي نشاطه بعد أن بث فنانون عراقيون الروح فيه من جديد خلال احتفالهم بيوم المسرح العالمي مستهلين العروض المسرحية بعرض لمسرحية "الظلال" التي حققت نجاحا كبيرا في برلين.

في هذا الإطار، قال مخرج مسرحية" الظلال" هيثم عبد الرزاق إن الفكرة العامة للعمل تتمثل في أهمية أن يسود القانون الحياة بدلا من الانتقام، ويعرض مرحلتين عاشهما العراقيون الأولى في ظل الفترة التي سبقت أحداث عام 2003، وما تلاها.

ومن أبرز الأعمال المسرحية التي قدمت في هذه المناسبة مسرحية "صوت وصورة" للفنان سامي قفطان نظرا لظهور الفنانة الكفيفة ناهدة الرماح فيها للمرة الأولى على خشبة المسرح بعد غياب دام أكثر من 30 عاما في الخارج.

وقد غادرت الرماح العراق في سبعينات القرن الماضي بعد أن فقدت بصرها وهي تؤدي دورها في مسرحية "القربان" وأقامت في عدة بلدان أوروبية قبل أن تستقر في لندن.

يشار إلى أن المسرح العراقي شهد العام الماضي عودة إلى تقاليده القديمة بتقديم عروض مسائية إثر التحسن الأمني الملموس.

المزيد من التفاصيل في تقرير مفصل لقناة "الحرة:
XS
SM
MD
LG