Accessibility links

logo-print

السامرائي: البرلمان عاجز عن ممارسة دوره الرقابي بسبب ضعف هيئة الرئاسة


نفى النائب عن جبهة التوافق عبد الكريم السامرائي وجود نية لدى أطراف الجبهة لإسقاط الحكومة الحالية التي يتزعمها رئيس الوزراء نوري المالكي، مؤكدا أن مساعي الجبهة لتشكيل رئاسة قوية جديدة للبرلمان "لا تعني بالضرورة إسقاط الحكومة".

وقال السامرائي في حديث خص به مراسل "راديو سوا": " إن هذه كلها مبررات لعرقلة انتخاب رئيس جديد لمجلس النواب، وهدف لأن يبقى البرلمان تابع لإرادة الحكومة".

وشدد السامرائي على أن مجلس النواب عجز عن تطبيق دوره الرقابي "بسبب ضعف رئاسة مجلس النواب وعدم قدرتها على تحقيق استجواب واحد لأي وزير من الوزراء"، مشيرا إلى "وجود الفساد الكبير الإداري والمالي"، على حد تعبيره.

وسبق لنواب عن حزب الدعوة الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي أن اتهموا الحزب الإسلامي، أحد المكونات الرئيسة في جبهة التوافق، بالعمل على عرقلة أداء الحكومة والسعي لإسقاطها.
XS
SM
MD
LG