Accessibility links

فيضانات النهر الأحمر بولاية داكوتا الشمالية تتسبب في تشريد الآلاف من منازلهم


أعلنت وزيرة الأمن الداخلي الأميركية الجمعة أن السلطات تستعد لإيواء 30 ألف شخص شردتهم فيضانات النهر الأحمر بين ولايتي مينيسوتا وداكوتا الشمالية والتي لم يسبق لها مثيل.

وقال جانيت نابوليتانو ان الحكومة استعدت لإيواء وإطعام نحو 30 ألف شخص لمدة أسبوع.

وأضافت للصحافيين "في أسوا الأحوال سيتعين علينا أن نقدم المأوى لما بين 80 و100 ألف شخص يتم إجلاؤهم". لكنها أشارت إلى أن الأغلبية سيفضلون البقاء مع أقربائهم وأصدقائهم.

وفر الآلاف من السكان من المنطقة الجمعة حيث هددت مياه الفيضان مدينة "فارغو" بولاية داكوتا الشمالية رغم السواتر الرملية التي أقامها المتطوعون.

كمت تم إجلاء سكان 150 منزلا من احد أحياء المدينة التي يبلغ عدد سكانها 92 ألف نسمة بعد أن فاض النهر الأحمر الذي يجتاز كندا المجاورة ثم يشكل حدودا بين ولايتي داكوتا الشمالية ومينيسوتا.

ووضع الرئيس باراك اوباما مينيسوتا مساء الخميس في حالة تأهب بعد أن أعلن الثلاثاء أن ولاية داكوتا الشمالية تواجه كارثة طبيعية.
XS
SM
MD
LG