Accessibility links

logo-print

احتساء الشاي الساخن جدا قد يسبب سرطان الحلق


حذر باحثون إيرانيون من أن احتساء الشاي الساخن جدا قد يسبب الإصابة بسرطان الحلق وأشاروا إلى انه يتعين ترك المشروبات الساخنة حتى تفتر قبل تناولها.

وربطت دراسات سابقة بين التبغ والخمور والإصابة بسرطان المريء ويشير البحث الذي نشر في دورية "British Medical Journal" إلى أن المشروبات الشديدة السخونة قد تمهد بشكل ما أيضا الطريق للإصابة بمثل هذه الأورام.

وقال الباحثون إن احتساء الشاي الساخن جدا عند درجة حرارة تزيد عن 70 درجة مئوية يزيد من احتمالات الإصابة بسرطان الحلق بثمانية أضعاف مقارنة باحتسائه دافئا أو فاترا عند درجة حرارة اقل من 65 درجة مئوية.

وأجرى رضا مالك زادة من جامعة طهران للعلوم الطبية وزملاؤه دراسة على عادات احتساء الشاي لـ300 شخص مصابين بسرطان المريء و571 آخرين من رجال ونساء أصحاء من نفس المنطقة في إقليم جوليستان في شمال إيران.

وقال الباحثون إن تلك المنطقة بها واحد من أعلى معدلات الإصابة بسرطان الحلق في العالم ولكن تنخفض بها معدلات التدخين واحتساء الخمور.

وكان جميع المتطوعين تقريبا من الذين يتناولون الشاي الأسود بانتظام باستهلاك يصل إلى أكثر من لتر يوميا في المتوسط.

وأضاف الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون الشاي بانتظام بعد اقل من دقيقتين من صبه أكثر عرضه للإصابة بالسرطان بخمس مرات من الذين ينتظرون لمدة أربع دقائق أو أكثر.

وقالوا إن دراسات بريطانية ذكرت أن الناس يفضلون تناول الشاي عند درجة حرارة تتراوح بين 56 و 60 درجة مئوية.

وقال الباحثون إنه ليس واضحا كيف أن الشاي الساخن قد يتسبب في الإصابة بالسرطان لكن احد الاحتمالات هو أن الإصابة المتكررة لبطانة الحلق الناجمة عن المشروبات الساخنة تتسبب في حدوثه بشكل ما.

ويقتل سرطان المريء أكثر من 500 ألف شخص سنويا في جميع أنحاء العالم وتنتشر معظم حالات الإصابة بالمرض في مجتمعات منفصلة في أسيا وأفريقيا وأميركا الجنوبية.

وذكر باحثون أميركيون ويابانيون في وقت سابق من هذا الأسبوع أن نحو ثلث سكان شرق أسيا - الصينيون واليابانيون والكوريون - يعانون من خلل إنزيمي يزيد لديهم خطر الإصابة بسرطان المريء عندما يتناولون الخمور.
XS
SM
MD
LG