Accessibility links

logo-print

إطلاق مشروع لمكافحة إنكار محرقة اليهود في العالم الإسلامي


أطلقت مؤسسة إحياء ذكرى محرقة اليهود الجمعة من مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) في باريس مشروع "علاء الدين" الهادف إلى مكافحة إنكار محرقة اليهود في العالم الإسلامي خصوصا من خلال نشر كتب باللغات العربية والفارسية والتركية.

والمشروع الذي يرعاه الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك والأمير الحسن بن طلال الأردني ولد من اكتشاف رهيب لانتشار إنكار المحرقة في فترة النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، بحسب مؤسسة إحياء ذكرى المحرقة التي كانت تستعد لإطلاق المشروع منذ أربع سنوات.

وينص المشروع على إتاحة رصيد وثائقي عبر الانترنت بلغات العالم الإسلامي حول المحرقة والعلاقات الإسلامية اليهودية وأيضا في الاتجاه المعاكس توفير ترجمات إلى الفرنسية والانكليزية لمراجع كتبت باللغة العربية او الفارسية.

وعلاوة على تاريخ المحرقة سيتم توفير مقدمة لتاريخ وثقافات اليهود إضافة لتاريخ العلاقات بين المسلمين واليهود في القرون الماضية.
وسيتم توفير مكتبة الكترونية تضم هذه الترجمات.

وقالت آن ماري ريفكوليفييتشي المندوبة العامة لمؤسسة ذكرى المحرقة إن المؤسسة اكتشفت تكاثر المواقع المنكرة للمحرقة باللغتين العربية والفارسية اثر تصريحات الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد والرسوم المسيئة للرسول محمد، وأن الأمر لا يقتصر فقط على أداة لنزع شرعية دولة إسرائيل.

وأضافت ريفكوليفييتشي أن الموقع يشير إلى تاريخ العلاقات الإسلامية اليهودية التي لم تكن دائما علاقات صراع، لكن الأجيال الجديدة في البلدان الاسلامية لا تعرف في معظم الأحيان شيئا عنها على حد تعبيرها.
XS
SM
MD
LG