Accessibility links

logo-print

مقتل 27 شخصا في معارك بين الجيش والانفصاليين المسلمين في الفيليبين


أعلن متحدث باسم الجيش في الفيليبين السبت أن 20 انفصاليا مسلما وسبعة جنود فيليبينيين قد قتلوا في معارك اندلعت في جنوب الفيليبين.

وأوضح الليوتنانت كولونيل جوناتان بونس أن حوالي 60 متمردا من جبهة مورو الإسلامية للتحرير هاجموا دورية الخميس قرب مدينة ماماسابانو التي تبعد 10 كلم عن العاصمة الإقليمية كوتاباتو.

وأضاف الليوتنانت كولونيل بونس أن "عمليات تطهير لا تزال مستمرة"، موضحا أن الجيش يلاحق المتمردين الذين توزعوا مجموعات صغيرة وتفرقوا في منطقة تغطيها المستنقعات.

وأكد متحدث باسم جبهة مورو الإسلامية للتحرير وقوع المعارك ولم يقدم حصيلة، لكنه قال إن الجيش هو الذي تسبب في اندلاعها بعدما هاجم قرية يعيش فيها بعض أهالي المتمردين.
أما الجيش فأكد أن الهجوم قد شنه اميريل اومبراكاتو زعيم الجناح المتشدد في جبهة مورو الإسلامية للتحرير وأحد رجاله الملاحقين منذ مجموعة الهجمات الدامية على قرى مسيحية في الإقليم العام الماضي والتي أسفرت عن عشرات القتلى وتهجير 600 ألف شخص.

وقد اندلعت أعمال العنف هذه جراء قرار للمحكمة العليا أعلن عدم شرعية مشروع اتفاق سلام اقترحته الرئيسة ارويو لإنهاء أعمال عنف مستمرة منذ أربعة عقود في هذه المنطقة التي تسكنها الأقلية الإسلامية في الفيليبين.
ويمنح الاتفاق المسلمين السيطرة على مساحات شاسعة في جنوب الفيليبين، وهو منطقة بات فيها المسلمون أقلية بسبب استقرار أعداد كبيرة من الكاثوليك فيها.
XS
SM
MD
LG