Accessibility links

ترحيب باكستاني وأفغاني بالإستراتيجية الأميركية الجديدة في أفغانستان


رحب القادة الأفغان والباكستانيين بالإستراتيجية الجديدة التي أعلنها الرئيس اوباما بهدف إحلال الاستقرار في كلا البلدين. وأشاد المسؤولون في كل من كابول وإسلام أباد على تأكيد اوباما مجددا على نهج إقليمي أوسع لمعالجة الوضع وعلى خططه لمساعدات غير عسكرية.

في أفغانستان صرح همايون حميد زاده المتحدث باسم الرئيس الأفغاني بأن خطة اوباما تعكس النقاط الأساسية لوجهة نظر الحكومة الأفغانية ولاسيما أنها مهمة بالنسبة للمناطق القبلية، "نحن مسرورون جدا لأن الخطة تقر بتهديد القاعدة النابع من باكستان وبالتالي معالجته."

وقال رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني إن صناديق التنمية يجب أن تسرع في تنفيذ المشاريع التي من شأنها المساعدة في كسب عقول العالم وقلوبهم، وتوجه في كلامه بشكل خاص إلى الباكستانيين الذين يعيشون في المناطق القبلية الواقعة تحت سيطرة طالبان، مؤكدا أن بإمكانهم هم أيضا الإفادة من تلك الخطة: نتوقع من إخوتنا القبليين تعاونا كاملا لأنهم مواطنون باكستانيون ونحن لا نشكك بولائهم.
XS
SM
MD
LG