Accessibility links

logo-print

وزراء الخارجية العرب يبدأون الاجتماع التحضيري للقمة العربية المرتقبة في الدوحة


بدأ وزراء الخارجية العرب اجتماعاتهم صباح اليوم لوضع اللمسات النهائية علي جدول أعمال القادة والزعماء العرب ومشاريع القرارات التي سترفع إليهم خلال أعمال القمة العربية العادية الحادية والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القادة التي تشهدها العاصمة القطرية الدوحة‏.‏

هذا ومن المقرر أن تبدأ بعد غد الإثنين أعمال القمة العربية العادية الحادية والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القادة التي تشهدها العاصمة القطرية الدوحة في ظل توقعات بعدم حضور عدد من الزعماء العرب إليها بسبب الخلافات العربية العربية.
ونقلت صحيفة الحياة اللندنية في عددها الصادر اليوم أن الرئيس المصري حسني مبارك سيغيب عن قمة الدوحة المقررة بعد غد الاثنين وأضافت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن القاهرة ستعلن إسم رئيس وفدها إلى القمة في الساعات المقبلة.

وقال نائبُ الأمين العام للجامعة أحمد بن حلي في تصريحات له في الدوحة إن المصالحة العربية تحتل مرتبة مهمة على جدول أعمال قمة الدوحة.

ومن المنتظر أن تحتل مذكرة الاعتقال الدولية في حق الرئيس البشير أولوية قصوى في القمة علاوة على مناقشة مبادرة السلام العربية من أجل حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي والوضع في كل من العراق والصومال.

وقد عقد وزراء الخارجية اجتماعا تشاوريا مساء أمس تم خلاله مناقشة العلاقات العربية العربية في ضوء جهود المصالحة وتنقية الأجواء التي شهدتها الفترة الأخيرة عقب القمة الاقتصادية بالكويت ومبادرة العاهل السعودي عبدالله بن عبد العزيز في هذا الإطار‏..‏وكذلك آخر التطورات في الأزمة السودانية‏ وقرار المدعي العام للمحكمة الجنائية باعتقال الرئيس السوداني عمر البشير‏..‏ والموقف من مبادرة السلام العربية‏.‏

وبدأت صباح أمس بالدوحة أعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي حيث تم إقرار وثيقة جدول الأعمال التي سترفع إلى القادة في اجتماع القمة بعد غد الاثنين‏.‏

مقترحات للمصالحة العربية

من جهته، صرح عمرو موسي الأمين العام لجامعة الدول العربية بأنه قدم مقترحات محددة إلي القادة العرب تتعلق بعملية المصالحة العربية التي سيتم بحثها خلال أعمال القمة وأضاف أنه من الضروري أن نتأمل خيرا.
وأكد موسي في تصريحات له قبيل بدء الاجتماعات الوزارية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي أن مشاركة الرئيس السوداني عمر البشير هو قرار السودان وحده‏ ولا يوجد قرار بالتعرض للبشير، مشيرا إلى أن أي تهديد للسودان ليس مجديا ويفتقد الرصانة‏.‏

وردا علي سؤال حول إعادة إعمار غزة قال موسى إن الأموال المخصصة لإعادة الإعمار قد رصدت بالفعل واللجان المختصة بهذه القضية زارت قطاع غزة لكنه تساءل عن إمكانية البدء بعملية إعادة الإعمار‏‏ وسط حصار وإغلاق للمعابر.

وأكد موسى على ضرورة استثمار القمة لحل الخلافات العربية وعدم إضاعة المزيد من الوقت، "لأنه كلما زاد الوقت، زادت هوة الخلافات".

وقال موسى في مؤتمر صحافي في الدوحة الخميس ردا على سؤال حول ما إذا كانت قمة الدوحة، ستكون قمة الفرصة الأخيرة أمام حل الخلافات العربية، "دعونا نتأمل خيرا، ولا نتأبط شرا، وننتظر أن تحقق قمة الدوحة شيئا مهما في إطار المصالحة العربية، وأن يكون للكل فيها سهم".

ولتحفيز هذه المصالحة، استضاف العاهل السعودي عبدالله بن عبدالعزيز في الحادي عشر من مارس/آذار قمة مصغرة ضمت قادة مصر وسوريا والكويت والسعودية، في ثاني لقاء من نوعه بعد اجتماع عقد على هامش القمة العربية الاقتصادية التي استضافتها الكويت في كانون الثاني/يناير الماضي.
وسمح اللقاءان بعودة الاتصالات بين الرياض والقاهرة من جهة وبين سوريا من جهة، وذلك منذ الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة التي اشتدت على وقعها حدة الانقسامات العربية.
وبينما تدعم السعودية ومصر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، تدعم سوريا، وكذلك قطر، حركة حماس الإسلامية التي تسيطر على قطاع غزة.

عودة المحادثات بين فتح وحماس

وبموازاة ذلك، عاودت حركتا حماس وفتح التي يتزعمها محمود عباس، محادثاتهما في القاهرة من اجل تشكيل حكومة وحدة وطنية.
إلا أن هذه المحادثات أجلت إلى الأول من إبريل/نيسان، بينما كان من المتوقع أن تصل المحادثات إلى نتائج ولو أولية قبل قمة الدوحة.
واعتبر العاهل السعودي في خطاب ألقاه أمام مجلس الشورى في المملكة قبل أيام أن الخلافات بين الفلسطينيين أخطر من العدوان الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG