Accessibility links

logo-print

انغيلا ميركل تتوقع إحراز نتائج طيبة من اجتماع قمة مجموعة العشرين رغم بعض المخاوف


قالت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل في مقابلة السبت أنها تتوقع إحراز"نتائج طيبة" من اجتماع قمة مجموعة العشرين في لندن هذا الأسبوع ولكنها حذرت من أن زعماء العالم لن يتمكنوا من حل كل مشكلات العالم الاقتصادية خلال اجتماع واحد.

وقالت ميركل لصحيفة فاينانشال تايمز"إننا نتحدث عن بناء سوق مالية عالمية جديدة ولن نتمكن من الانتهاء من هذا في لندن". وأضافت: "لن نحل أيضا بشكل طبيعي الأزمة الاقتصادية ولن نحل قضية التجارة. سيتعين علينا دون شك الاجتماع مرة أخرى." وسيتجمع ساسة من الدول الغنية والناشئة في لندن تحت ضغط إعادة الثقة ورسم منهج للخروج من أسوأ ركود اقتصادي منذ الحرب العالمية الثانية.

مخاوف من الخلافات

ولكن هناك مخاوف من أن الخلاف بين الولايات المتحدة وأوروبا بشأن الطريق الذي سيتم انتهاجه مستقبلا قد يعكر اجتماع القمة ويؤدي إلى توتر الأسواق بشكل اكبر.

وتقاوم ميركل مطالب أميركية وبريطانية لإنفاق المزيد من اجل كسر الركود العالمي وتقول إن ألمانيا عززت بالفعل اقتصادها بما يكفي من خلال برنامجي تحفيز يبلغ قيمتهما 81 مليون يورو أي حوالي 110 مليارات دولار .

وتحث ألمانيا وفرنسا بدلا من ذلك على زيادة التأكيد على تعزيز تنظيم الأسواق المالية للوقاية من عمليات الانهيار مستقبلا.

ولكن ميركل التي أنهت للتو مؤتمرا عبر الفيديو مع الرئيس الأميركي باراك أوباما قللت من أهمية إشارات إلى وجود خلافات بين أوروبا والولايات المتحدة بشأن الإنفاق والتنظيم.
XS
SM
MD
LG