Accessibility links

logo-print

مستشار في الكرملين يعلن ان الرئيسين الروسي والأميركي سيلتقيان أثناء انعقاد قمة العشرين


أعلن مستشار كبير في الكرملين السبت أن الرئيسين الروسي ديمتري مدفيدف والأميركي باراك اوباما اللذين سيلتقيان الأسبوع المقبل على هامش قمة مجموعة العشرين في لندن، سيتفاهمان على إعلان يتعلق بترسانة الأسلحة الإستراتيجية في كلا البلدين.

وقال مستشار مدفيدف للسياسة الخارجية سيرغي بريخودكو "انه سيكون هناك إعلانان رئاسيان، احدهما عام يتعلق بالعلاقات الروسية الأميركية وآخر بخصوص الأسلحة الإستراتيجية".

وأضاف في تصريح أوردته وكالات الأنباء الروسية "إن النصين يتخذان منحى مشجعا ويفترض أن يكونا نقطة انطلاق للمهام الواجب انجازها".

ويتوقع أن يلتقي أوباما ومدفيدف للمرة الأولى على هامش قمة مجموعة العشرين في الثاني من ابريل/نيسان في لندن.

المستشار الروسي يأمل في إبرامي اتفاق

وعبر المستشار الروسي عن أمله في إبرام اتفاق بين الرئيسين حول تجديد معاهدة خفض الأسلحة الاستراتيجية ستارت1- التي أبرمت إبان الحرب الباردة والتي ينتهي العمل بها في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ونظيرها الروسي سيرغي لافروف تعهدا بشكل رمزي أثناء أول لقاء بينهما في السادس من مارس/آذار في جنيف بالتوصل إلى اتفاق قبل نهاية العام حول معاهدة خفض الأسلحة الإستراتيجية المعروفة بستارت-1 .

وهذه الاتفاقية وقعها ميخائيل غورباتشوف حين كان رئيسا للاتحاد السوفياتي والرئيس الأميركي جورج بوش الأب في 31 يوليو/تموز 1991 في موسكو.

وتقضي تلك المعاهدة التي تأتي في إطار الجهود الطموحة للقوتين العظميين لإزالة الأسلحة النووية بخفض عدد الرؤوس النووية الأميركية من 9986 إلى 8556 وعدد الرؤوس السوفياتية من 10237 إلى6449 .
XS
SM
MD
LG