Accessibility links

logo-print

صحيفة إماراتية تقول ان الولايات المتحدة تبحث في ترتيب لقاء بين الرئيسين أوباما والأسد


تسعى الولايات المتحدة إلى تنسيق لقاء بين الرئيس أوباما والرئيس السوري بشار الأسد، وفقا لتقرير ورد في صحيفة الخليج الإماراتية السبت.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية عربية في القاهرة قولها إن الولايات المتحدة تفكر في عقد لقاء سيكون الأول من نوعه منذ تسع سنوات بين أوباما والأسد، ضمن الجهود الهادفة إلى التقدم في عملية السلام في الشرق الأوسط، وفي إطار النهج الإقليمي الجديد الذي أعلنت إدارة الرئيس أوباما اتباعه في الشرق الأوسط الذي يشمل الانفتاح على إيران وسوريا.

وقالت المصادر إن من المحتمل عقد اللقاء على هامش قمة الدول الثماني الصناعية الكبرى في إيطاليا خلال يونيو/حزيران المقبل، بشكل رسمي أو غير رسمي.

وقد كانت المرة الأخيرة التي جرى فيها لقاء بين رئيس سوري وأميركي في عام 2000 حين التقى الرئيس الأسبق بيل كلينتون مع الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد في جنيف.

وتعد العلاقات الأميركية السورية متوترة منذ فترة طويلة، لا سيما منذ أن سحبت إدارة الرئيس السابق بوش السفير الأميركي من دمشق عام 2005 احتجاجا على الادعاء بالدور السوري في اغتيال رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني الأسبق في لبنان.

كما انتقدت الولايات المتحدة سوريا بسبب دعمها لمنظمات مثل حماس وحزب الله، واتهمتها بأنها لم تفعل ما يلزم لمنع المسلحين الأجانب من العبور إلى العراق.

وكان الرئيس الأسد أعرب في حديث لصحيفة "لاريبو بليكا" الإيطالية في الـ18 من الشهر الجاري عن تطلعه للقاء أوباما.
XS
SM
MD
LG