Accessibility links

logo-print

مسؤول اسرائيلي يطالب بمنع الزيارات عن المعتقلين الفلسطينيين


قال عضو الكنيست اليميني يتسحاق أهارونوفيتش الذي سيتولى منصب وزير الأمن الداخلي في الحكومة الإسرائيلية الجديدة إنه سيشدد القيود على المعتقلين الفلسطينيين ما دام الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت مختطفا.

وقال أهارونوفيتش السبت في منتدى ثقافي في بئر السبع: "حاليا يمتلك المعتقلون الفلسطينيون هواتف خلوية ويسمح لأهاليهم بزيارتهم، بينما لم ير جندينا شاليت أهله ولم يرى ضوء النهار منذ ثلاث سنوات"، وفقا لما نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت.

وأضاف أهارونوفيتش الذي ينتمي إلى حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني أنه يعارض إطلاق سراح شاليت بأي ثمن، "فهذه قضية معقدة، لكنني أريد أن أصل إلى قراري فقط بعد مراجعة قائمة المعتقلين الذين وافقت إسرائيل على إطلاق سراحهم. ينبغي أن نضحي الكثير من أجل شاليت، لكن لا ينبغي أن نطلق سراحه بأي ثمن".

ولدى سؤاله عن التحقيق المستمر ضد رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، قال أهارونوفيتش إنه كوزير للأمن الداخلي لن يتدخل في تحقيقات ضد شخصيات عامة، لكنه قال إن التحقيق جار الآن منذ 11 عاما، "وهذا فوق العادة".
XS
SM
MD
LG