Accessibility links

logo-print

الرئيس الباكستاني يرحب بالإستراتيجية الأميركية الجديدة لمكافحة الإرهاب


رحب الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري بالإستراتيجية الأميركية الجديدة لمكافحة الإرهاب ووصفها بأنها تمثل تغييرا ايجابيا واستجابة لدعوة بلاده إلى تعزيز الوضع الاقتصادي والاجتماعي كوسيلة لمواجهة التطرف.

وأعرب زرداري في كلمة أمام برلمان بلاده السبت عن ترحيبه بدعوة الرئيس باراك أوباما الكونغرس إلى الموافقة على مساعدة لباكستان بقيمة مليار ونصف المليار دولار سنويا.

وكان أوباما قد أوضح في إعلان إستراتيجيته أن تلك المساعدة لن تكون صكا على بياض بل مقابل إجراءات ملموسة من باكستان في مكافحة تنظيم القاعدة.

وأوضح زرداري في كلمته أن باكستان لن تسمح باستخدام أراضيها منطلقا لأنشطة إرهابية ضد أي بلد آخر كما لن تسمح لأي بلد بانتهاك سيادة أراضيها. ولفت إلى أن حكومته تبنت إستراتيجية لمكافحة التطرف تتألف من ثلاثة بنود وهي الرغبة في إحلال السلام مع الذين ينبذون العنف، والتعامل بحزم مع الذين يتحدون سلطة الدولة، والتنمية الاقتصادية للمناطق القبلية.
XS
SM
MD
LG