Accessibility links

logo-print

دائرة آثار المثنى تشكو إهمال الجهات المختصة بالمواقع الآثارية


قال مفتش دائرة آثار المثنى توفيق عبد محمد إن المناطق الأثرية في المحافظة تعاني من إهمال الجهات المختصة مما يتسبب في وقوع مشاكل عديدة.

وأضاف عبد محمد في تصريحات لـ"راديو سوا" أن الآثار تعاني من الإهمال الشديد من قبل المسؤولين في المحافظة الذين لم يسعوا لإيجاد حلول للمشاكل العديدة التي تتخبط فيها دائرة الآثار.

وعن نوعية تلك المشاكل قال عبد محمد إنها تتلخص في عدم وجود نثرية مخصصة للمديرية وعدم وجود متحف لعرض الآثار مثلما هو الشأن في باقي المحافظات، بالإضافة إلى عدم توفير حماية أمنية للمواقع الأثارية البعيدة وعدم الموافقة على الدراسات العلمية التي تم التقدم بها من أجل تحسين واقع الآثار في المحافظة.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في السماوة، مجيد جابر:
XS
SM
MD
LG