Accessibility links

تجدد الاشتباكات في بغداد إثر اعتقال قائد الصحوة ومقتل ستة في هجوم بعبوة ناسفة بالبصرة


فرضت القوات الأميركية والعراقية إجراءات مشددة على مداخل منطقة الفضل أقدم مناطق وسط بغداد، في أعقاب اشتباكات تجددت اليوم وكانت قد دارت السبت إثر اعتقال قائد الصحوة هناك، وانتشرت عربات مدرعة أميركية وعراقية في الشارع الرئيسي للمنطقة كما انتشر قناصة وجنود في الطرق الرئيسية.

ومنذ اعتقال قائد صحوة الفضل عادل المشهداني وأحد مساعديه من قبل قوة عراقية خاصة، بدأت اشتباكات بين الجيش العراقي وقوات الصحوة التي يطلق عليها الأميركيون "أبناء العراق."

وقتل شخصان وأصيب 15 آخرون، بينهم سبعة من الصحوة وأربعة جنود بجروح جراء الاشتباكات، وهي الأولى منذ حوالي عام في وسط بغداد.

ووفقا لمراسل وكالة الصحافة الفرنسية، فإن القوات العراقية أغلقت الطرق الرئيسية التي بدت خالية تماما في الفضل فيما تحلق مروحيات أميركية فوق المنطقة. وتطلب القوات الأميركية عبر مكبرات الصوت تسليم الأسلحة في مركزين. وتعتبر أن كل من يواصل الاحتفاظ بالسلاح بعد انتهاء المهلة المحددة إرهابيا.

من جهته، قال أحد عناصر الصحوة في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية إن "عناصرنا يحملون أسلحتهم ويواصلون الانتشار في أزقة المنطقة دون إطلاق نار."

وأشار إلى "قيام عدد من الجنود العراقيين أثناء الاشتباكات بتسليم أنفسهم للصحوة التي قامت بدورها بتسليمهم إلى القوات الأميركية."

وكانت منطقة الفضل أحد المعاقل الرئيسية لتنظيم القاعدة في بغداد، حتى انقلاب قوات الصحوة عليها اعتبارا من أكتوبر/تشرين الأول 2007.

مقتل ستة وإصابة سبعة

هذا وقد أعلن مصدر أمني عراقي مقتل ستة أشخاص وإصابة سبعة آخرين بجروح في انفجار عبوة ناسفة الأحد استهدفت دورية لحماية المنشآت النفطية في مدينة البصرة جنوب العراق.

وقال ضابط في شرطة البصرة إن "القتلى هم خمسة مدنيين وأحد عناصر الدورية والجرحى أربعة مدنيين وثلاثة من عناصر الدورية."

وشنت السلطات أواخر مارس/آذار 2008 أي قبل عام، عملية "صولة الفرسان" لملاحقة الميليشيات الشيعية و"الخارجين عن القانون" في أغنى محافظات البلاد ورئتها الاقتصادية خصوصا وأنها تنتج غالبية الكميات المصدرة من النفط.

وفي الموصل قالت الشرطة العراقية إن شخصين قتلا وأصيب ثلاثة آخرون ليل السبت بعد استنشاق أدخنة عندما حاولوا سرقة نفط خام من أنبوب بجنوب الموصل على بعد 390 كيلومترا شمالي بغداد.

وأعلنت الشرطة العراقية أن ثمانية من رجالها أصيبوا عندما انفجرت قنبلة مزروعة على طريق بالقرب من دورية في وسط كركوك على بعد 250 كيلومترا شمالي بغداد.

وفي الفلوجة قالت الشرطة إن قنبلة مزروعة على طريق انفجرت فأصابت رئيس وحدة الاستجابة الطارئة وستة من رجال الشرطة عندما استهدفت دوريتهم قرب مدينة الفلوجة على بعد 50 كيلومترا غربي بغداد.

وأدى انفجار سيارة مفخخة في مدينة الموصل شمالي العراق الأحد إلى إصابة 15 شخصا بجروح، وفقا لما أعلنته مصادر أمنية عراقية.

وأفاد مصدر في شرطة الموصل إلى أن السيارة المفخخة كانت متوقفة إلى جانب الطريق داخل احد أسواق منطقة الكيارة.

XS
SM
MD
LG