Accessibility links

رئيس المكسيك يدعو الولايات المتحدة للامتناع عن فرض حواجز جديدة أمام التجارة الدولية


حث الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون الولايات المتحدة على عدم فرض حواجز جديدة أمام التجارة الدولية وقال إن سياسات الحماية لن تزيد الأزمة الاقتصادية العالمية إلا سوءا.

وتتزايد الضغوط على الساسة في أنحاء العالم من أجل حماية الصناعات المحلية فيما يضر الركود العالمي بالعمال.

وفي مقابلة مع التلفزيون المكسيكي في مساء يوم السبت قال كالديرون "فرض الحواجز التجارية وهو مسألة مغرية في جميع الاقتصادات ...سيعمق الأزمة."

وأردف: "إذا ما وقعت الولايات المتحدة في إغراء فرض حواجز جديدة على التجارة الدولية ومن بينها التجارة مع المكسيك فإنها...ستصعب الخروج من هذه الأزمة."

والمكسيك شريك تجاري رئيسي للولايات المتحدة لكن خلافا نشب الشهر الماضي بينهما بعد أن ألغت واشنطن برنامجا يسمح لسائقي الشاحنات المكسيكية دخول الطرق الأميركية السريعة.

وردت المكسيك بفرض تعريفات على قائمة طويلة من الواردات الأميركية، وتقول إنه يجب السماح لشاحناتها بدخول الولايات المتحدة بموجب اتفاق التجارة الحرة لدول أميركا الشمالية (نافتا).

ووصف كالديرون الذي سيجتمع مع الرئيس الأميركي باراك أوباما عند زيارته للمكسيك الشهر المقبل الحظر على الشاحنات بأنه "سخيف".

كما ستطرح العلاقات التجارية العالمية على مائدة المباحثات خلال قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها لندن الأسبوع القادم حيث سيبحث زعماء القوى الاقتصادية الكبرى سبل مساعدة العالم في الخروج من أسوأ أزمة اقتصادية منذ الثلاثينيات.

وأضاف كالديرون أنه سيضغط خلال محادثات مجموعة العشرين من أجل تخصيص المزيد من الموارد للمؤسسات المالية العالمية مثل صندوق النقد الدولي.
XS
SM
MD
LG