Accessibility links

logo-print

رئيس لجنة النزاهة: نسبة الفساد المالي والإداري في زيادة مستمرة


أعرب رئيس لجنة النزاهة النيابية صباح الساعدي عن أمله في أن يفضي اختيار رئيس جديد للبرلمان خلال الفصل التشريعي المقبل عن استجواب عدد من الوزراء، متهما الائتلاف العراقي الموحد وكتلا نيابية أخرى بعرقلة استجواب الوزراء المتهمين بالتورط في عمليات فساد مالي وإداري.

وقال في حديث مع مراسل "راديو سوا": "نحن أشرنا إلى أن الائتلاف العراقي هو السبب في استجواب وزير التجارة وغيره من الوزراء. أن الاصطفافات السياسية الموجودة بين الكتل الحاكمة هي التي تمنع من محاسبة المسؤولين".

وفي السياق ذاته أكد الساعدي أن حالات الفساد الإداري والمالي في العراق في زيادة مستمرة رافضا التصريحات التي أشارت إلى أن نسبة الفساد قد قلت خلال الفترة الماضية، وقال:
"إننا نشهد حجما كبيرا وواسعا ومتزايدا من الفساد بغض النظر عن الآراء الأخرى التي تقول إن حالات فساد قد قلت ولكن المواطن يشاهد بعينه بعيدا عن السياسة أن الفساد قد انتشر بشكل كبير".

يشار إلى أن البرلمان العراقي وبحسب نواب فيه أخفق ومنذ تشكيله في استجواب أي وزير في الحكومة على الرغم من وجود اتهامات لعدد من الوزراء بالتورط في قضايا فساد في وقت ما يزال فيه العراق يتصدر قائمة الدول الأكثر فسادا في العالم بحسب المنظمات المعنية بهذا الشأن.

مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG