Accessibility links

مختار منطقة الفضل يصف الصحوات بالعصابات ويطالب بحماية الأهالي


دعا مختار منطقة الفضل الحاج صلاح قيادة عمليات بغداد إلى حماية سكان المنطقة واعتماد عدد من أبنائها لمساعدة قوات الأمن العراقية بدلا من عناصر الصحوة.

وفي حديث مع مراسل "راديو سوا" قال المختار: "ندعو قائد عمليات بغداد أن يؤمن مواطني منطقة الفضل والتعاون مع أبناء المنطقة الخيرين بدلا من العصابات ليحمون المواطنين بدلا من ابتزازهم".

واتهم صلاح عناصر صحوة الفضل بابتزاز المواطنين واصفا إياهم بالعصابات، قائلا:

"كانوا عصابات ويعملون ضد الحكومة ويقفون في شارع الرشيد وشارع الجمهورية يقومون بعمليات تسليب ضد المواطنين ويبتزون المواطنين وهم عديمي الإنسانية يأخذون من صاحب محل لبيع السجائر 15 ألف دينار ويأخذون من صاحب السيارة ألف دينار كأجرة وقوف".

من جانبه أكد أبو محمد أحد مساعدي قائد صحوة الفضل عادل المشهداني الذي القي القبض عليه يوم السبت أن عناصر الصحوة لم يواجهوا القوات الأمنية بعد اعتقال المشهداني متسائلا عن أسباب اعتقاله:

"ساندنا الحكومة والسيد المالكي وقضينا على الإرهاب ولا أعرف ما سبب هذا العمل الذي شتتنا وعوائلنا هل فعلنا باطلا ؟ هل نحن الآن نمثل الإرهاب؟"

وأشار أبو محمد إلى وجود مفاوضات بين أحد مساعدي المشهداني والجانب الأمريكي لتسليم أسلحة عناصر الصحوة إلى الحكومة:

"كانت هنالك مفاوضات نجريها مع الجانب الأمريكي لتسليم السلاح قبل بدء العملية. هل يجوز أن يكون هناك إطلاق نار أثناء المفاوضات؟ هل من الممكن أن نسلم أسلحتنا وهنالك إطلاق نار ضدنا؟"

يشار إلى أن منطقة الفضل تشهد الآن عمليات دهم وتفتيش بحثا عن المطلوبين ولنزع السلاح في المنطقة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG