Accessibility links

logo-print

اليابان تنشر منصات إطلاق صواريخ اعتراضية وتنشر قواتها تحسبا لتهديد كوري شمالي


قالت وزارة الدفاع اليابانية الأحد إن قواتها الدفاعية نشرت وحدات من صواريخ باتريوت الموجهة المضادة للصواريخ في العاصمة طوكيو وضواحيها تحسبا لإطلاق كوريا الشمالية صاروخا الشهر المقبل قد يهدد أمن البلاد.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع إنه تم وضع منصتين لإطلاق صواريخ باتريوت أمام مبنى وزارة الدفاع وسط العاصمة طوكيو.

وأضاف المسؤولون أن الصواريخ موجهة إلى الأجواء في المنطقة الشمالية الغربية، وهي الجهة التي يتوقع أن يمر بها القمر الصناعي الذي تعتزم كوريا الشمالية إطلاقه في الفترة بين الرابع إلى الثامن أبريل/نيسان المقبل.

وكانت بيونغ يانغ قد أعلنت أنها تعتزم إطلاق قمر صناعي للاتصالات فوق الأجزاء الشمالية من المناطق اليابانية، إلا أن الولايات المتحدة وحليفتها الآسيوية تشتبهان في أن عملية الإطلاق هي مجرد غطاء لتجربة صاروخ بالستي.

اليابان تنشر قوات برية

وأفاد المسؤولون أنه تم نشر وحدات صاروخية أخرى في مراكز للقوات البرية والجوية اليابانية في سايتاما شمال طوكيو وفي شيبا جنوب شرق العاصمة.

كما باشرت وحدات الجيش الياباني بالتحرك باتجاه شمال البلاد، فيما أبحرت مدمرتان إلى بحر اليابان استعدادا لاعتراض الصاروخ الكوري الشمالي.

وحذرت كوريا الشمالية من أنه من المرجح أن يسقط أحد أجزاء الصاروخ في بحر اليابان قبالة مقاطعة أكيتا الشمالية في اليابان، بينما سيسقط الجزء الثاني من الصاروخ في مياه المحيط الهادئ بين اليابان وهاواي.

وحثت طوكيو بيونغ يانغ مرارا على الامتناع عن إطلاق الصاروخ محذرة من أن ذلك يمكن أن يعد انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة السابقة، فيما قالت كوريا الشمالية إنها ستعتبر أي اعتراض للصاروخ عملا حربيا ضدها.
XS
SM
MD
LG