Accessibility links

رئيس مجلس إدارة جنرال موتورز يستقيل بناء على طلب الرئيس أوباما


ذكرت صحف أميركية أن ريك واغونر رئيس مجلس إدارة شركة جنرال موتورز الأميركية لصناعة السيارات، سيستقيل من منصبه، بإيعاز من الرئيس باراك اوباما الذي سيكشف الاثنين عن خطته لإنقاذ قطاع السيارات في الولايات المتحدة.

ونقلت صحيفة Politico على موقعها الالكتروني عن مسؤول في البيت الأبيض لم تكشف هويته قوله، إن "حكومة اوباما طلبت من ريك واغونر، أن يستقيل، وان واغونر قد وافق". من جانبها، كتبت نيويورك تايمز نقلا عن مسؤول في البيت الأبيض أيضا، "طلب من واغونر ان يستقيل في إطار الاتفاق مع حكومة اوباما على إعادة تنظيم جنرال موتورز، وقد وافق واغونر".

وكتبت وول ستريت جورنال على موقعها في شبكة الانترنت أن "ريك واغونر ينوي الاستقالة على الفور". وذكرت نيويورك تايمز أن "واغونر سيستقيل في وقت يستعد الرئيس اوباما للكشف الاثنين عن خططه لإنقاذ جنرال موتورز وصناعة السيارات الأميركية التي تواجه صعوبات". واضافت الصحيفة ان الشركة لم تؤكد هذا النبأ، لكن بيانا حول مستقبل واغونر سيصدر بعد خطاب اوباما".

وأوضحت وول ستريت جورنال أن "اوباما والحكومة الجديدة قالا إنهما سيطالبان بإجراء إعادة تنظيم اقوي لدى جنرال موتوزر وكرايسلر قبل أن تتسلما أدنى قرض إضافي من الحكومة".

ويرى كثيرون أن واغونر رئيس مجلس إدارة جنرال موتورز منذ ثماني سنوات، رمز لإدارة لم تتوصل إلى جعل جنرال موتورز، الأولى في الولايات المتحدة في صناعة السيارات، تتأقلم مع حقيقة الواقع، وخصوصا توقعات الأميركيين الذين يزدادون مطالبة بسيارات اصغر واقل استهلاكا للبنزين.

وقد بدأت النقابات التي حولت حياته جحيما طوال سنوات، تعتبره حليفا في الأشهر الأخيرة عندما طالبت الدولة بمساعدة الشركة. وكتبت نيويورك تايمز "لا تتوافر أي مؤشرات حتى الآن عن الشخص الذي سيتولى رئاسة جنرال موتورز"، موضحة أن واغونر صرح قبل أيام انه لا يشعر بالتهديد جراء ذلك.

XS
SM
MD
LG