Accessibility links

العراق يعلن أن الجيش سحب جزءا من قواته من منطقة الفضل ببغداد بعد استتباب الوضع فيها


أعلن مسؤول عسكري عراقي رفيع المستوى الاثنين أن الجيش سحب جزءا من قواته من منطقة الفضل، وسط بغداد، اثر استتباب الأوضاع بعد توتر ومواجهات اندلعت قبل يومين اثر اعتقال قائد الصحوة هناك.

وقال اللواء قاسم عطا المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد إن "الحياة تعود إلى طبيعتها كما فتحت محلات تجارية أبوابها".

وفرضت القوات الأميركية والعراقية إجراءات مشددة على مداخل الفضل، أقدم مناطق بغداد، في أعقاب اشتباكات بعد اعتقال عادل المشهداني قائد الصحوة هناك.

وقد أكد اللواء عطا توجيه تهمة "قيادة الجناح العسكري" لحزب البعث المنحل للمشهداني. وأضاف أن "المشهداني متهم أيضا، بالخروج على القانون، إضافة إلى ارتكابه جرائم قتل بحق الأبرياء".

وسلم عدد من أفراد الصحوة في منطقة الفضل أسلحتهم للقوات العراقية بناء على طلبها.

وقال اللواء عطا إن "غالبية عناصر الصحوة التحقوا بوحداتهم العسكرية ومسؤولية حماية المنطقة ستكون مناطة بالجيش العراقي، ولن تمنح صلاحيات لأي جهة أخرى" مشيرا إلى أن "عناصر الصحوة الذين التحقوا بوحداتهم جزء من المؤسسة الأمنية العراقية".

XS
SM
MD
LG