Accessibility links

logo-print

باكستان تعلن مقتل واعتقال مسلحين في هجوم على أكاديمية الشرطة والهند تدين الهجوم


هاجم عدد من المسلحين مركزا لتدريب الشرطة في مدينة لاهور الباكستانية ما أدى إلى مقتل 20 شخصاً، وقال مسؤولون في المدينة إن المسلحين استولوا على المركز في هجوم استخدموا فيه الأسلحة الخفيفة والقنابل اليدوية.

وفي وقت لاحق قال رحمن مالك وهو أحد المسوؤلين في وزارة الداخلية إن قوات الأمن تمكنت من قتل ثمانية إرهابيين وجرى اعتقال عدد آخر في أعقاب حصار استمر نحو ثماني ساعات لأكاديمية الشرطة.

وقال مالك إن حصار أكاديمية الشرطة في باكستان استمر نحو ثماني ساعات لأكاديمية. وأضاف مالك في مقابلة تليفزيونية في مكالمة هاتفية "لقد اعتقلنا بعض الإرهابيين. ونقوم بالتحقيق معهم". ونفى ما تردد عن انهيار الأمن والقانون في باكستان التي تشهد موجة من هجمات المتطرفين.

وأضاف "هذا هجوم إرهابي مخطط ومنظم. ويظهر المدى الذي يمكن أن يذهب إليه أعداء هذا البلد. علينا أن نقاتل بوحدة. ويجب التخلص من العناصر العدائية من خلال وحدتنا".

وأكد أنه "تم تشكيل فريق قوي جدا للتحقيق في حقيقة الأمر. واختار الإرهابيون هدفا جديدا واستهدفوا قوات الأمن".

وأشار إلى أن قوات الأمن الباكستانية في حالة تأهب عام خشية أي تسلل محتمل "لإرهابيين مدربين" منذ المسيرة التي كان محامون ونشطاء سياسيون يعتزمون القيام بها إلى إسلام آباد في وقت سابق من الشهر.

الهند تدين الهجمات الإرهابية في باكستان

أدان مسؤولون هنود الاثنين الهجوم على مركز لتدريب الشرطة قرب لاهور شرق باكستان ما أوقع 20 قتيلا، مؤكدين أن الهجوم يهدد الأمن في كافة أنحاء المنطقة.

وصرح وزير الداخلية الهندي للصحافيين في نيودلهي "نحن قلقون للغاية. ونستنكر هذه الهجمات الإرهابية وندين كافة الهجمات الإرهابية ونقدم تعازينا للحكومة والشعب الباكستاني".

وصرح الجنرال نوبل ثام الرجل الثاني في قيادة الجيش الهندي لقناة ان دي تي في الإخبارية آن الجيش "يراقب الوضع بدقة".

وقال إن "القوات الهندية المسلحة جاهزة في كافة الأوقات تحسبا لامتداد" الأزمة إلى الهند المجاورة.
XS
SM
MD
LG