Accessibility links

logo-print

الكشف عن اكبر عملية تجسس على الانترنت


كشف علماء في مركز Munk Centre for International Studies الكندي النقاب عن عملية تجسس إلكترونية كبرى تم فيها اختراق وسرقة عدد ضخم من الوثائق من العديد من أجهزة الكمبيوتر في العالم.

وقال الباحثون إن النظام تم التحكم به عن طريق أجهزة كومبيوتر مقرها الصين، ولكنهم لم يتمكنوا من التأكيد على ضلوع الحكومة الصينية في العملية. ونوه الباحثون في المركز التابع لجامعة تورونتو الى ان مكتب زعيم التيبت المنفي الدالاي لاما الذي تنتقده الصين باستمرار، قد طلب منهم فحص أجهزة الكومبيوتر التابعة للمكتب، للتحقق من أي إشارات على وجود برامج ضارة.

وتكشفت عمليات الفحص عن عملية أكثر توسعا اخترقت، في أقل من عامين، ما يربو عن الالفي جهاز كومبيوتر على الأقل في اكثر من 100 دولة ، من بينها العديد من الأجهزة التابعة لسفارات، ووزارات خارجية، ومكاتب حكومية أخرى، بالإضافة إلى مراكز التيبت التابعة للدالاي لاما في الهند، وبروكسل، ولندن، ونيويورك.

وصرح الباحثون، الذين لديهم سجل في رصد عمليات التجسس على أجهزة الكومبيوتر، بأنهم يعتقدون أنه بالإضافة إلى التجسس على الدالاي لاما، ركز النظام، الذي أطلقوا عليه اسم GhostNet على حكومات دول في جنوب شرق آسيا. وتعد عملية التجسس المكتشفة حديثا أكبر عملية تظهر حتى الآن فيما يتعلق بأعداد الدول المتأثرة بها.

XS
SM
MD
LG