Accessibility links

logo-print

النقابات الفرنسية تنوي ممارسة ضغط على الحكومة في الأول من مايو/أيار


دعت النقابات الفرنسية إلى تحرك جديد في الأول من مايو/أيار بهدف ممارسة الضغط على الحكومة وأصحاب العمل، وذلك بعد نجاح أيام الإضراب والتظاهر التي نظمتها منذ بداية العام.

وقالت النقابات في بيان اثر اجتماع عقدته الاثنين إنه بعد يومي 29 يناير/كانون الثاني و 19 مارس/آذار وفي إطار استثنائي، اتفقت المنظمات النقابية على أن تجعل من الأول من مايو/أيار يوما جديدا من التعبئة لممارسة الضغط على الحكومة وأصحاب العمل.

وخلال اجتماع مع الرئيس نيكولا ساركوزي صباحا، وعشية قمة مجموعة العشرين في لندن، ذكر قادة النقابات الخمس الكبرى أنهم ينتظرون سريعا اتخاذ تدابير ملموسة أكثر لمصلحة الموظفين.
XS
SM
MD
LG