Accessibility links

بنيامين نتانياهو يجري المشاورات الأخيرة لتشكيل اكبر حكومة ائتلافية في تاريخ إسرائيل


يقوم رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتانياهو اليوم الثلاثاء بمشاورات أخيرة قبل عرض حكومته على البرلمان للموافقة عليها ظهر اليوم.

ويجري نتانياهو المشاورات لإدخال حزب اليهودية الموحدة للتوراة الذي يشغل خمسة مقاعد في البرلمان، إلى التحالف الحكومي. ويضم هذا التحالف حتى الآن الليكود والحزب اليميني القومي المتطرف إسرائيل بيتنا وحزب شاس الديني لليهود الشرقيين والبيت اليهودي الذي يمثل المستوطنين.

وفي الوقت نفسه يحاول نتانياهو إقناع احد قياديي حزب الليكود اليميني سيلفان شالوم بقبول منصب وزير التنمية الإقليمية وكذلك منصب مساعد رئيس الوزراء. ورفض شالوم الذي تولى من قبل حقيبة الخارجية هذا العرض مما أثار استياء حزبه.

ويسعى نتانياهو إلى تشكيل اكبر تحالف حكومي في تاريخ إسرائيل. وسيضم هذا التحالف حوالي 30 وزيرا وسبعة نواب وزراء.

ومن جانبها، اعتبرت حركة حماس أن لا فرق بين حكومة بنيامين نتانياهو اليمينية والحكومات الإسرائيلية السابقة، مطالبة المجتمع الدولي بحماية الشعب الفلسطيني.

وقال إسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني المقال لصحيفة فلسطين بأنه لا يرى فرقا بين الحكومات الإسرائيلية وأن والعدوان على غزة جرى في ظل حكومة تتحدث عن السلام، حسب تعبيره.

ومن جانبه قال طاهر النونو المتحدث باسم الحكومة المقالة إن الحركة تعتبر انه لا فرق بين الحكومات الإسرائيلية.

وأضاف النونو انه يحذر المجتمع الدولي من ليبرمان الذي تضمه الحكومة وعليهم تحمل مسؤولياتهم تجاه حماية الشعب الفلسطيني ورفع الظلم الواقع عليه، حسب تعبيره.

وستبدأ المناقشات في الكنيست بخطاب لنتانياهو تليه كلمات لممثلي الأحزاب قبل التصويت على الحكومة وأدائها القسم مساء اليوم.
XS
SM
MD
LG