Accessibility links

التشيك رئيسة الاتحاد الأوروبي غير مرتاحة من سياسات إسرائيلية إزاء القدس وقطاع غزة


أعلن وزير الخارجية التشيكي كارل شوارزنبرغ يوم الثلاثاء أن جمهورية التشيك بوصفها رئيسة للاتحاد الأوروبي غير سعيدة ببعض السياسات الإسرائيلية وان من غير المحتمل عقد اجتماع بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل في الأشهر الثلاثة المقبلة.

ونقلت صحيفة ليدوف نوفيني اليومية عن شوارزنبرغ قوله "لسنا سعداء ببعض خطوات الحكومة الإسرائيلية ولاسيما عمليات البناء قرب القدس وأيضا عملية الوصول إلى غزة والتي أصبحت محدودة للغاية اليوم."

وواجهت إسرائيل انتقادات دولية لفرضها قيودا على حركة المرور على حدود غزة منذ هجومها في شهري ديسمبر/ كانون الأول ويناير/ كانون الثاني ضد حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

ودمرت الحرب نحو خمسة آلاف منزل وقتلت كما تشير إحصاءات من جماعة فلسطينية لحقوق الإنسان1417 شخصا.

الشحنات لغزة غير كافية

وتقول إسرائيل إنها فتحت حدودها أمام مرور كميات ضخمة من الغذاء والأدوية ولكن مسؤولا بالأمم المتحدة قال الأسبوع الماضي إن الوضع على الحدود لا يطاق وان الشحنات لغزة غير كافية.

ومن المتوقع أن تؤدي الحكومة الإسرائيلية الجديدة بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليمين مساء الثلاثاء مع تعيين افيغدور ليبرلمان زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" القومي المتطرف وزيرا للخارجية وهي خطوة أثارت قلقا دوليا.

وعندما سئل شوارزنبرغ عما إذا كان اجتماع قمة للاتحاد الأوروبي سيعقد قبل انتهاء رئاسة التشيك للاتحاد في يونيو حزيران فقال "أخشى ألا يحدث ذلك وأقول بصراحة إنها إحدى الأمور التي تسبب خيبة أمل كبيرة لي."

XS
SM
MD
LG