Accessibility links

طالبان الباكستانية تهاجم أكاديمية الشرطة بلاهور وتقتل ثمانية طلاب وتصيب العشرات


أعلن بيت الله محسود زعيم حركة طالبان الباكستانية الثلاثاء المسؤولية عن هجوم وقع الاثنين على أكاديمية الشرطة في مدينة لاهور بشرق باكستان ردا على هجمات أميركية بطائرات بدون طيار على متشددين في باكستان.

وأسفر هجوم الاثنين على الأكاديمية عن مقتل ثمانية طلاب وإصابة العشرات. ووقع الهجوم بعد اقل من شهر من قيام نحو 12 مسلحا بمهاجمة فريق الكريكت السريلانكي في المدينة مما أدى إلى مقتل ستة حراس من الشرطة وسائق حافلة.

واقتحمت القوات الباكستانية الخاصة مجمع الأكاديمية الاثنين وتغلبت على المهاجمين بعد معركة استمرت ثماني ساعات قتل خلالها أربعة متشددين واعتقل ثلاثة.

وقال محسود وهو زعيم مرتبط بتنظيم القاعدة يتمركز في منطقة وزيرستان القبلية "نعلن بصدق مسؤوليتنا عن هذا الهجوم وسوف نقوم بمزيد من الهجمات المماثلة في المستقبل."

وتابع أن هذا الهجوم انتقام من الهجمات التي تنفذ بطائرات بلا طيار في باكستان.

حاكم البنجاب يدين العملية

هذا وقد وأدان سلمان تاسير، حاكم إقليم البنجاب تنفيذ العملية وقال:

"تريد بلادنا إرسال رسالة مفادها أن منفذي العملية لا تربطهم أي صلة بالإسلام كما أن لا يحق لهم اعتبار أنفسهم باكستانيون".

ويذكر أن محسود يقود حركة طالبان الباكستانية وهي جماعة تضم فصائل شنت هجمات في شتى أنحاء البلاد ولاسيما في شمال غرب باكستان.

واتهمته السلطات بالوقوف وراء سلسلة من الهجمات في باكستان من بينها اغتيال رئيس الوزراء السابقة بينازير بوتو في ديسمبر/ كانون الأول 2007.

ولطالبان الباكستانية أيضا صلات مع طالبان الأفغانية وترسل مقاتليها عبر الحدود لمقاتلة القوات الغربية هناك.

XS
SM
MD
LG