Accessibility links

logo-print

نواب يحذرون من احتمال اختراق مجالس الصحوة


حذر نواب عراقيون من احتمال قيام المجاميع المسلحة باختراق مجالس الصحوة، مشيرين إلى أن هناك أشخاصا يحاولون السيطرة على قيادة تلك المجالس لحساب جهات أجنبية، لم يسموها.

واتهم ممثل التيار الصدري في مجلس النواب نصير العيساوي في تصريح لمراسل "راديو سوا" هؤلاء الأشخاص بمحاولة "مغازلة تنظيم القاعدة والمجاميع الإرهابية" داخل البلد.

و أعرب نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية عبد الكريم السامرائي عن اعتقاده بوجود اختراق لمجالس الصحوة من قبل عناصر مرتبطة بجهات خارجية.

وأوضح السامرائي بأن تلك الاختراقات تهدف إلى "إرباك الساحة العراقية وتدمير البلد لحساب جهات خارجية"، داعيا العراقيين إلى مواجهة تلك المخططات وإفشالها.

من جهتها، أشادت عضو مجلس النواب عالية نصيف بدور مجالس الصحوة في مواجهة عناصر تنظيم القاعدة، مضيفة أن تلك المجالس تلعب دورا فاعلا في استقرار الأوضاع الأمنية لأنها "انتفضت على تنظيم القاعدة ورفضت أن تكون حاضنة لأعضائه".

يذكر أن قوى سياسية مختلفة طالبت الحكومة العراقية بضم جميع عناصر الصحوة إلى الأجهزة الأمنية الرسمية وذلك بهدف حصر السلاح بيد الدولة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG