Accessibility links

وزارة الدفاع تتسلم مسؤولية معسكر الرستمية من القوات الأميركية


نظمت في معسكر الرستمية جنوبي العاصمة بغداد مراسيم نقل مسؤولية المعسكر إلى وزارة الدفاع العراقية بعدما شغله الجيش الأميركي منذ عام 2003.

وشملت المراسيم التي حضرها قادة عسكريون من الجانبين فضلا عن ممثل رئيس الوزراء ومسؤولين من الحكومة المحلية، رفع العلم العراقي و توقيع مذكرة اتفاق نقل المسؤولية بين الجانبين.

وأكد اللواء دانيال بولجر قائد الفرقة المتعددة الجنسيات في بغداد الذي وقع المذكرة عن الجانب الأميركي أن مهمة القوات الأميركية في معسكرالرستمية قد انتهت، مشددا على أن مهمة القوات العراقية ما تزال مستمرة.

وأضاف اللواء بولجر أن إجراءات تسليم معسكر الرستمية إلى القوات الأمنية العراقية يأتي ضمن تطبيق بنود اتفاقية سحب القوات الأميركية من العراق.

وقال معاون رئيس أركان الجيش للتدريب الفريق الركن حسين جاسم الذي مثل الجانب العراقي في تلك المراسيم، في تصريح لمراسل "راديو سوا"، إن تسلم معسكر الرستمية الشمالي سيساهم في زيادة الطاقة الإستيعابية للأكاديمية العسكرية العراقية.

وأضاف جاسم أن وزارة الدفاع ورئاسة أركان الجيش وضعتا خطة مدروسة لتأهيل المعسكر وإعادة ترميمه كي يساهم في تكامل المؤسسات التدريبية وقاعات الدرس وساحات التدريب للكلية العسكرية الأولى.

وأعلن مساعد عميد الكلية العسكرية الأولى العقيد عباس سعيد رضا إطلاق اسم "العميد الركن عماد محمد حسن" على المعسكر، وشغل حسن منصب عميد الكلية العسكرية خلال السنوات الماضية قبل أن يلقى مصرعه في إحدى العمليات الإرهابية.

وتلزم اتفاقية سحب القوات الأميركية الموقعة في الـ 17 من تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي واشنطن بسحب قواتها المقاتلة من المدن العراقية في موعد لا يتعدى تاريخ تولي القوات العراقية كامل المسؤولية عن الأمن في أية محافظة عراقية، على أن تكمل القوات الأميركية انسحابها من تلك الأماكن في موعد أقصاه 30 من شهر حزيران يونيو من العام الجاري.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:

XS
SM
MD
LG