Accessibility links

كلينتون تقول إن لقاء وديا عقد بين مسؤولين أميركيين وإيرانيين على هامش مؤتمر لاهاي


أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن لقاء مقتضبا ولكن وديا عقد الثلاثاء بين مسؤولين أميركيين وإيرانيين كبار على هامش مؤتمر إعادة إعمار أفغانستان في لاهاي.

وقالت كلينتون اثر المؤتمر إن "ممثلنا الخاص لأفغانستان ريتشارد هولبروك أجرى لقاء مقتضبا ولكن وديا مع رئيس الوفد الإيراني".

وأوضحت أن اللقاء كان "سريعا"، لكن هولبروك ونائب وزير الخارجية الإيراني محمد مهدي خوندزاده اتفقا على "مواصلة الاتصالات".
كلينتون تدعو لاستقطاب العناصر المعتدلة في طالبان في المؤتمر الدولي في لاهاي



وأضافت الوزيرة الأميركية أن حضور إيران المؤتمر كان "إشارة واعدة بتعاون مقبل"، موضحة أن "الولايات المتحدة وإيران وكل الدول التي حضرت هنا اليوم لها مصلحة مشتركة في أن تكون أفغانستان مستقرة وآمنة".

إيران مستعدة لإعادة أعمار أفغانستان

وكان نائب وزير الخارجية الإيراني محمد مهدي خوندزاده قد أعلن الثلاثاء أن بلاده مستعدة للمشاركة في المشاريع الهادفة إلى مكافحة تهريب المخدرات ومشاريع التنمية وإعادة الإعمار في أفغانستان.

وشددت كلينتون على أن حضور جيران أفغانستان في لاهاي، مثل إيران وباكستان، أمر مركزي لنجاح المؤتمر.

من جهة أخرى، قالت كلينتون إنها طلبت في رسالة إلى السلطات الإيرانية، القيام بمبادرة عبر السماح لثلاثة أميركيين محتجزين في إيران بالعودة إلى الولايات المتحدة.

وأضافت أن الرسالة تركز على ثلاثة مواطنين أميركيين لا يستطيعون حاليا مغادرة إيران إلى الولايات المتحدة هم: روبرت ليفنسون وروكسانا سابيري وعائشة مومني.

ودعت كلينتون إيران إلى استخدام كل إمكاناتها لتحديد مكان ليفنسون والسماح بعودته السريعة، والإفراج عن روكسانا سابيري ومنح سابيري وعائشة مومني إذنا بالسفر.

واعتبرت أن هذه الإجراءات ستشكل مبادرة إنسانية من جانب إيران تظهر روح التجديد والكرم التي تمثل العام الفارسي الجديد.

وبادر الرئيس باراك أوباما في 20 مارس/آذار إلى مخاطبة القادة الإيرانيين بشكل مباشر. وعرض في رسالة متلفزة بمناسبة رأس السنة الإيرانية تجاوز 30 عاما من العداء.

وخلال عرضه الجمعة إستراتيجيته في أفغانستان، أعرب أوباما عن الأمل في تشكيل مجموعة اتصال دولية تضم إيران.

روسيا ترحب باللقاء

XS
SM
MD
LG